التوقيت الأربعاء، 22 يناير 2020
التوقيت 01:12 ص , بتوقيت القاهرة

مشروع "المليون وحدة" يتوقف.. والحكومة تبحث عن بديل لـ"أربتك"

علم "دوت مصر"  من مصدر مطلع بوزاة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن مشروع الإسكان الاجتماعي "المليون وحدة سكنية"، الذي دشنته القوات المسلحة ووزارة الإسكان بالتعاون مع شركة أرابتك الإمارتية، توقف وأصبحت الصفقة على وشك الإلغاء.

وأكد المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن المفاوضات مع الشركة توقفت بسبب شروطها، التي وصفها بالقاسية، ودخلت نفق مظلم، موضحا أن هناك محاولات للوصول إلى حل وسط يرضي جميع الأطراف، مرجحا احتمالية طرح المشروع للمزايدة العلنية، أو التفاوض مع شركة أخرى، وقال "هناك اتجاه بالفعل للاستعانة بشركات أخرى".

وحاول "دوت مصر" الاستفسار من وزير الإسكان الدكتور مصطفى مدبولي، لكن لم تستطع الوصول إليه.

من جانبه كشف رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، المشرف العام على مشروع قناة السويس الجديدة، اللواء كامل الوزير، عن أن مشروع المليون وحدة سكنية، توقف على خلفية إعلان شركة أرابتك الإمارتية عن توقف مشروعها الخاص بإنشاء مليون وحدة سكنية في مصر، موضحا أن الشروط التي وضعتها أرابتك تسببت في إيقاف المشروع.

وقال الوزير، في تصريحت صحفية، اليوم الإثنين، إن "الشركة أرادت الاستثمار في مصر، ولكن أسلوبها لم يتماش معنا ومع شروطنا كدولة، وهي أن أي مستثمر يريد أن يدخل إلى السوق المصرية عليه أن يجلب أمواله من الخارج، وليس من البنوك المصرية، وأن ينفذ المشروع بعمالة وخامات مصرية، وهذه الشروط لم تتوافر، فتوقف المشروع مؤقتا".

في سياق متصل تراجع سهم أرابتك الإماراتية إلى أدنى مستوى منذ يناير الماضي، على خلفية إعلان عن توقف مشروعها الخاص بإنشاء مليون وحدة سكنية في مصر، وهبط سهم أرابتك من 2.97 درهم إلى 2.9 درهم.

وحصلت وزارة الإسكان، بالفعل مقدمات حجز المرحلة الأولى من المشروع، وتستعد لطرح المرحلة الثانية بنظام القرعة العلنية.

وأعلنت الحكومة في مارس الماضي، أن شركة "أرابتك" الإماراتية تم اختيارها لتنفيذ مشروع الإسكان الاجتماعي "المليون وحدة سكنية"، الذي تنتوي القوات المسلحة ووزارة الإسكان تدشينه.