التوقيت الأربعاء، 21 أغسطس 2019
التوقيت 02:49 ص , بتوقيت القاهرة

11 حقيقة مثيرة قد لا تعرفها عن "بيل جيتس"

مرت حياته بمحطات عديدة من إخفاقات ونجاحات، واجه انتقادات عديدة وتلقى إشادات عظيمة، حتى أصبح أغنى رجل في العالم، ليوجه جهوده من عالم الكمبيوترات إلى المؤسسات الخيرية، هو بيل جيتس، مؤسس أكبر شركة برمجيات في العالم "مايكروسوفت"، ورغم الشهرة الواسعة التي يحظى بها إلا أن هناك بعض المشاهد في حياته خفية على البعض.


1-أول ما طوره جيتس في عالم الكمبيوتر كان عبارة عن لعبة "إكس أو".


2- عندما كان طالبا في المدرسة، اخترق النظام الإلكتروني الذي تستخدمه المدرسة في جدولة الطلاب في الفصول الدراسية، كما غير الأكواد البرمجية المستخدمة في النظام، ليكون مسجلا في الفصول التي تضم الفتيات الجميلات.



3- أول برنامج كمبيوتر طوره وباعه مؤسس مايكروسوفت كان عبارة عن نظام خاص بالجداول الدراسية، والذي اشترته مدرسته الثانوية مقابل 4200 دولار.


4- قال جيتس لأساتذته في جامعة "هارفارد" إنه سيصبح مليونيرا قبل أن يبلغ عمره 30 عاما، لكن يبدو أن القدر أعجب بإبداعاته في مجال البرمجيات، حيث أنه أصبح مليارديرا، عندما بلغ عمره 31 عاما.


5- كان عمره 22 عاما، عندما ألقت الشرطة القبض عليه، في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية، بتهمة القيادة بدون رخصة.



6- تقدر ثروة مؤسس أكبر شركة برمجيات في العالم بنحو 81 مليار دولار، ما جعله يأتي في المركز الثاني بقائمة العام الماضي لأغنياء العالم، والتي تعدها مجلة "فوربس" الاقتصادية الأمريكية، وذلك بعد أن تصدر القائمة نفسها في 2013.


7- قرر جيتس أن يرث أبناؤه الثلاثة، عشرة ملايين دولار لكل واحد منهم، بعد وفاته، حيث يري أن من الأفضل ألا يرثوا كل أمواله ليحثهم على الاعتماد على أنفسهم، وحتى يقدرون قيمة العمل.


8- يدفع جيتس أكثر من مليون دولار سنويا كضرائب عقارية عن منزله.



9- يتوقع جيتس إنه بحلول عام 2035، لن توجد دول فقيرة في العالم.


10- عندما سئل عن سبب نشاطه على "تويتر" وليس "فيس بوك"، قال جيتس، الذي يعد صديقا شخصيا لمارك زوكربيرج، أن طلبات الصداقة خرجت عن سيطرته بسبب كثرتها، في حين أن نظام المتابعة على تويتر أسهل حيث لا ينتظر تأكيدا منه.


11- تجاوزت تبرعات مؤسس مايكروسوفت للأعمال الخيرية 28 مليار دولار، عام 2012، ما ساهم في إنقاذ حياة ستة ملايين شخص.