التوقيت الإثنين، 01 مارس 2021
التوقيت 05:39 م , بتوقيت القاهرة

7.5 مليار جنيه من البنوك المصرية لمواجهة ازمة انقطاع التيار الكهربائي

وضعت البنوك المصرية خطة للتوسع بقوة في تمويل قطاع الكهرباء خلال 2015 لمواجهة ازمة انقطاع التيار خاصة خلال شهور الصيف.


وقالت 6 بنوك مصرية انها تعتزم تمويلات بقيمة 597 مليون دولار "ما يعادل 4.5 مليار جنيه" الشهر المقبل تستخدم لإنشاء محطتين للطاقة الكهربائية لمواجهة الصيف المقبل.


ومن المقرر ان تحصل على التمويل الجديد شركة السويدي إليكترك الفائزة بإنشاء محطتين لتوليد الكهرباء ضمن الخطة الإسعافية الثالثة للكهرباء.


ويضم التحالف المصرفي الذى يقوم بتدبير التمويل البنك الأهلى المصري أكبر بنك حكومي في البلاد ومصر والتجاري الدولي والعربي الإفريقي وأبوظبي الوطني وقطر الوطني الأهلي والقاهرة.


وسيتم تفيذ المشروع الأول بموقع محطة توليد كهرباء عتاقة بالسويس بقدرة 650 ميجاوات، بالاعتماد على أربع وحدات توليد بتوربينات غازية ألمانية من خلال شركة "سيمنز"، فيما سيتم تنفيذ المشروع الثانى بمحطة توليد كهرباء المحمودية بالبحيرة بقدرة 330 ميجاوات بالاعتماد على توربينات غازية إيطالية، وسيعمل المشروعين بالغاز الطبيعي أو السولار، على أن يتم ربطهما بالشبكة القومية تدريجيًا على عدة مراحل تبدأ من مايو حتى أغسطس 2015.


يأتي ذلك بعد ان قدمت 6 بنوك ايضا بقيادة البنك الأهلي المصري الاسبوع الماضي تمويلات بقيمة 3 مليارات جنيه لصالح شركة الوجه القبلي لإنتاج الكهرباء وهي إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة لكهرباء مصر لتنفيذ وإنشاء محطتي جنوب حلوان وأسيوط لإنتاج الكهرباء.


وتبلغ القدرة الإنتاجية للمحطتين 2600 ميجاوات، حيث تمت الموافقة على تمويلين الاول بقيمة 2 مليار جنيه بغرض تنفيذ محطة كهرباء "جنوب حلوان" بطاقة 1950 ميجا وات بواقع عدد 3 وحدات لإنتاج الكهرباء قدرة كل منها 650 ميجا وات، وتمويـل آخر بمبلغ مليار جنيه بغرض تنفيـذ محطة كهرباء "أسيوط" بطـاقة 650 ميجاوات بواقع وحدة لإنتاج الكهرباء قدرتها 650 ميجاوات وتصل مدة تلك التمويلات إلى 12 عام تتضمن عدد 4 أعوام تمثل الفترة المتاحة للشركة لسحب التمويلات وعلى أن يبدأ سداد التمويلات بعد انتهاء تلك الفترة خلال عدد 8 أعوام.


من جانبه قال نائب رئيس البنك الأهلي المصري محمود منتصر أن هذه التمويلات تعتبر من أكبر التمويلات المشتركة الممنوحة من البنوك العاملة في مصر إلى قطاع الكهرباء في ظل الظروف التي تمر بها البلاد مما يعكس الثقة من جانب مؤسسات التمويل المحلية في جدوي مثل هذه المشروعات ذات الجدوى الاقتصادية.


وأكد منتصر أن البنك الأهلي المصري يتبنى تمويل المشروعات القومية العملاقة والحيوية ومن أهمها قطاع الكهرباء، وتأتى تلك المحطات ضمن المشروعات القائمة التي يعمل قطاع الكهرباء على قدم وساق لتنفيذها ضمن خطته الخمسية الحالية 2012-2017 لتدعيم الشبكة الكهربائية الموحدة لاستيعاب الزيادة المضطردة في الأحمال وتأمين التغذية الكهربائية لكافة أغراض الاستخدام.


وقال ان البنك الاهلي كان له دور بارز في تمويل قطاع الكهرباء خلال السنوات الخمس الأخيرة، فقد نجح في ترتيب عدة قروض بقيمة إجمالية تصل لنحو 15.6 مليار جنيه لتنفيذ عدد 9 محطات تتمثل في محطة العين السخنة، شمال الجيزة، محطة السادس من أكتوبر وتوسعاتها، محطة الشباب، محطة دمياط، محطة غرب دمياط، محطة السويس، محطة بنها ،ومحطة أبوقير.