التوقيت الإثنين، 03 أكتوبر 2022
التوقيت 03:21 ص , بتوقيت القاهرة

الدولار يرتفع 9 أضعاف أمام الجنيه في 34 عاما

شهدت السنوات الأخيرة من حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك تدهورا حادا في قيمة الجنيه المصري مقابل الدولار الأمريكي، وارتفعت أسعار صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه بنحو 828.7% خلال الـ34 عاما الأخيرة، وفقد الجنيه وفقا للأسعار الرسمية 663 قرشا من قيمته منذ عام 1981، وحتى الشهر الجاري، إلا أن خسائره في السوق غير الرسمية كانت أكثر فداحة.


تطور سعر الصرف منذ عهد الملك فاروق


بلغت قيمة الجنيه في عهد الملك فاروق "1936ـ 1952"، نحو 4 دولارات، وفي عام 1950 كان الدولار يساوي 35 قرشا، وبعد نكسة 67 وفي عهد جمال عبد الناصر وتحديدا في عام 1968 كان الدولار مساويا لـ40 قرشا.


ووصل سعر الدولار عام 1979 تحت حكم الرئيس السادات إلى 60 قرشا، وفي وقت حكم حسني مبارك في الثمانينيات تغير سعر الدولار من 80 قرشا إلى 150 قرشا، وفي التسعينيات وصل سعر الدولار إلى 3 جنيهات للدولار الواحد، وفي عام 2000 تعدى سعر الدولار حاجز الـ5 جنيهات، ثم واصل ارتفاعه إلى أن وصل لـ 7.43 جنيه خلال الشهر الجاري.


الجنيه في عهد مبارك


فقد الجنيه المصري 636.2% من قيمته في الفترة التي تولي فيها الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك رئاسة الجمهورية، بما يوازي 509 قرشا، وتولي مبارك السلطة عام 1981 وكان سعر صرف الدولار مساويا 80 قرشا، وترك الحكم في فبراير 2011 وسعر الدولار يساوي 5.89 جنيه.


الجنيه في عهد المجلس العسكري


فقد الجنيه المصري 3% من قيمته في الفترة التي تولي فيها المجلس العسكري برئاسة المشير محمد حسين طنطاوي رئاسة البلاد، بما يوازي 18 قرشا، وتولى المجلس إدارة الدولة في فبراير 2011 وكان سعر صرف الدولار يساوي 5.89 جنيه، وترك السلطة في يونيو 2012، وسعر الدولار يساوي 6.07 جنيه.


الجنيه في عهد مرسي


فقد الجنيه المصري نحو 16% من قيمته في عهد الرئيس الأسبق محمد مرسي بما يوازي 98 قرشا، وتسلم مرسي السلطة في يونيو 2012، وكان سعر صرف الدولار يساوي 6.07 جنيه، وترك السلطة في يوليو 2013، وسعر الدولار يساوي 7.05 جنيه.


الجنيه في عهد عدلي منصور


فقد الجنيه المصري نحو 1.8% من قيمته في عهد الرئيس المؤقت عدلي منصور، بما يوازي 13 قرشا، وتسلم منصور السلطة في يوليو 2013، وكان سعر صرف الدولار يساوي 7.05 جنيه، وترك السلطة في يونيو 2014، وسعر الدولار يساوي 7.18 جنيه.


الجنيه في عهد السيسي


فقد الجنيه المصري نحو 3.4% من قيمته في عهد الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي بما يوازي 25 قرشا، وتسلم السيسي السلطة في يونيو 2014، وكان سعر صرف الدولار يساوي 6.18 جنيه، ووصل حاليا إلى 7.43 جنيه.