التوقيت الأحد، 20 سبتمبر 2020
التوقيت 06:14 ص , بتوقيت القاهرة

لماذا يساوي الدينار الكويتي أكثر من 24 جنيها مصريا؟

تراجع سعر الدينار الكويتي أمام الجنيه المصري خلال تعاملات أمس الأحد، بنحو 0.17%، ليصل إلى 24.34 جنيها للبيع، مقابل 24.38 الخميس الماضي.


ويعد الدينار الكويتي أكثر العملات العربية والعالمية تقييما مقابل الجنيه المصري، بسبب قيمة ربط البنك المركزي الكويتي لعملات البلاد مقابل سلة العملات الرئيسية. كما يعد الدينار الكويتي أكبر سعر صرف في العالم مقابل الدولار الأمريكي، حيث بلغ قيمة الدينار نحو 3.4009 دولار أمريكي بنهاية تعاملات يوم الجمعة الماضي.


قواعد سعر الصرف الكويتي


تباينت سياسية الصرف في الكويت منذ نشأة البنك المركزي الكويتي في عام 1969، حيث تم الأخذ بنظام ربط العملة المحلية بسلة من عملات الدول المرتبطة تجارية بالبلاد، ثم تم الانتقال لنظام الربط بالدولار الأمريكي، ليعود المركزي الكويتي مجددا للربط بسلة عملات.


وقام البنك المركزي الكويتي بربط العملة المحلية بسلة من العملات الأجنبية في الفترة من 1975 وحتى عام 2002، من أجل ضمان استقرار سعر العملة، وعدم تعرضها للانهيار في حال تعرض عملة دول بعينها للهبوط الشديد.


ولكن قرر البنك المركزي في عام 2003، تغيير سياسة سعر الصرف، ليتم ربط الدينار الكويتي بالدولار الأمريكي، وتحديد سعر صرف العملة ليبلغ 299.36 فلس لكل دولار واحد (الدينار = 1000 فلس)، مع وجود هامش زائد أو سالب 3.5%، ليصل سعر الدينار الواحد إلى 3.337 دولار أمريكي.


وعدل المركزي الكويتي في عام 2007، مجددا من سياسية صرف العملة المحلية، ليعيد ربطها بسلة من العملات الرئيسية للدول الأكثر تعاملات تجاريا مع الكويت، حيث أعلن محافظ البنك آنذاك سالم عبدالعزيز الصباح، أن التعديل استهدف حماية القدرة الشرائية للدينار، وكبح جماح ارتفاع التضخم، بعد هبوط كبير شهدته العملة الأمريكية في هذا الوقت.