التوقيت السبت، 19 سبتمبر 2020
التوقيت 03:14 م , بتوقيت القاهرة

أسواق الأسهم الخليجية تواصل مكاسبها مع استقرار أسعار النفط

واصلت أسواق الأسهم الخليجية مكاسبها يوم الخميس بعدما تعافت أسعار النفط قليلا من هبوط يوم الأربعاء، وإعلان عدة شركات عن أنباء إيجابية.


وتم تداول خام القياس العالمي مزيج برنت فوق 51 دولارا للبرميل يوم الخميس، مدعوما بهبوط مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة بعدما تراجع لفترة قصيرة دون 50 دولارا في الجلسة السابقة.


وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.9% مع صعود الأسهم بشكل عام، وقفز سهم جرير للتسويق 6.3%، وأعلنت الشركة يوم الاربعاء عن قفزة 25.5% في أرباح الربع الأخير من العام.


وصعد سهم بنك ساب 1.2% بعدما حصل البنك على الموافقة لزيادة رأسماله 50% إلى 15 مليار ريال (أربعة مليارات دولار) من خلال إصدار أسهم مجانية.


وزاد سهم البنك السعودي الفرنسي 1.3% بعدما أوصى مجلس إدارته بتوزيع أرباح نقدية بواقع 0.5 ريال للسهم عن النصف الثاني من 2014. ولم يدفع البنك توزيعات أرباح للنصف الثاني من 2013 وكان محللون يتوقعون توزيعات 0.16 ريال للسهم في المتوسط.


وارتفع مؤشر سوق دبي 2.1% وصعد سهم سوق دبي المالي وهي الشركة التي تدير بورصة الإمارة 6% بعدما قال وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري إن حكومة الإمارات تفضل اندماج بورصتي أبوظبي ودبي رغم أن مثل هذا القرار يرجع إلى البورصتين.


وصعد مؤشر بورصة قطر 3.4% مع إعلان شركات محلية عن توزيعات أرباح.


وارتفع سهم الخليج الدولية للخدمات 2.9% بعدما أوصى مجلس إدارتها بتوزيع أرباح بواقع 5.5 ريال للسهم عن عام 2014 ارتفاعا من ريالين للسهم في 2013، وقالت الشركة إن أنشطتها التي تتضمن تقديم خدمات لشركات مثل قطر للبترول لم تتأثر بهبوط أسعار النفط.


وصعد سهم مسيعيد للبتروكيماويات القابضة 1.1% بعدما أوصى مجلس إدارتها بتوزيع أرباح سنوية بواقع 1.10 ريال لعام 2014. ودفعت الشركة التي أدرجت في بورصة قطر في فبراير 2014 توزيعات بواقع 0.35 ريال للسهم للأربعة أشهر الأخيرة من 2013.


وارتفع سهم صناعات قطر 5.4% قبل الإعلان عن توزيعات الأرباح لكن الشركة التي تتضمن أصولها مصانع للبتروكيماويات قررت خفض التوزيعات. وقالت صناعات قطر بعد إغلاق السوق إن مجلس إدارتها أوصى بتوزيعات أرباح بواقع سبعة ريالات للسهم انخفاضا من 11 ريالا في 2013 ودون متوسط توقعات المحللين 11.13 ريال.


وارتفعت أسواق الأسهم الخليجية الأخرى أيضا إذ صعد المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.2%، وزاد مؤشر سوق الكويت 1.1%، ومؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 0.8%.


وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.7%، وارتفع سهم مجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري 2% إلى 9.90 جنيه مصري، وكان أحد الداعمين الرئيسيين للمؤشر بعدما قيمته إن.بي.كيه كابيتال بتوصية "بالشراء" وحددت سعره العادل عند 11.80 جنيه.


وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:


دبي.. ارتفع المؤشر 2.1 في المئة إلى 3674 نقطة.


أبوظبي.. صعد المؤشر 1.2 في المئة إلى 4479 نقطة.


السعودية.. زاد المؤشر 1.9 في المئة إلى 8285 نقطة.


قطر.. ارتفع المؤشر 3.4 في المئة إلى 12306 نقاط.


مصر.. صعد المؤشر 1.7 في المئة إلى 8946 نقطة.


الكويت.. زاد المؤشر 1.1 في المئة إلى 6491 نقطة.


سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.8 في المئة إلى 6254 نقطة.


البحرين.. استقر المؤشر عند 1425 نقطة.