التوقيت الأربعاء، 26 سبتمبر 2018
التوقيت 02:25 م , بتوقيت القاهرة

هل يخفض الحديد المستورد من السعر المحلي؟.. "مواد البناء" تجيب

الحديد

قال المهندس أحمد الزيني، رئيس شعبة مواد البناء في غرفة القاهرة التجارية، إن فتح الباب أمام استيراد الحديد من الخارج سيكون له دور في خفض الأسعار خلال الفترة المقبلة، وسيدعم التنافسية في السوق المحلي، ويمنع الاحتكار.

واشار الزيني، في تصريحات خاصة لـ "دوت مصر"، إلى أن تأثير استيراد الحديد على السوق المحلي يتوقف على حجم الكميات التي سيتم استيرادها من الخارج، لافتًا إلى أن التأثير لن يظهر إلا في حالة دخول ما لا يقل عن 100 ألف طن شهريا من الحديد سنويا لكي يشعر المستهلك بانخفاض في أسعار الحديد في السوق المحلي.

وأوضح رئيس شعبة مواد البناء في غرفة القاهرة التجارية، أن استيراد الحديد من السعودية سيساهم في توفير حاجة الأسواق من الحديد في المقاسات الصغيرة، التي أصبح من الصعب الحصول عليها، مشيرًا إلى أن معظم مصانع الحديد متعاقدة مع الحكومة لتوريد الحديد للمشروعات القومية من المقاسات الكبيرة لأسياخ الحديد، وبالتالي يصعب على المصانع المحلية تغيير خطوط إنتاجها لإنتاج المقاسات المطلوبة للمستهلك الذي ينشئ شقة.

جدير بالذكر أن شركة «الراجحي ستيل» السعودية، تعاقدت على توريد أول شحنة للحديد المستورد إلى السوق المصرية منذ إعلان الحكومة عن قرارات مواجهة الإغراق الأولية بمنتصف 2017. ووصلت بالفعل هذه الشحنة إلى ميناء الأدبية على البحر الأحمر، وتستهدف شركة «الراجحي» توريد 10 آلاف طن لمصر شهريًا.

 وفرضت الوزارة رسوم إغراق على واردات الحديد من دول "أوكرانيا- الصين- تركيا) لمدة 5 سنوات تنتهى عام 2022، بنسب تتراوح بين 7-29%، ولم تدخل أي شحنات حديد مستوردة لمصر طوال هذه الفترة.