التوقيت الأربعاء، 30 سبتمبر 2020
التوقيت 08:17 ص , بتوقيت القاهرة

4 قطاعات الأكثر استفادة.. مصر تشارك في مؤتمر الأنبار الدولي للاستثمار

مشاركة مصر في إعادة إعمار العراق
مشاركة مصر في إعادة إعمار العراق
يشارك وفد مصري يضم 30 شخصية، برئاسة أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، اليوم وغدا في مباحثات مشتركة مع الجانب العراقي بمشاركة أقوى الشركات المصرية مثل القابضة للتشييد وأوراسكوم؛ لبحث فرص الاستثمارات في العراق ودفعها لنطاق أرحب بالإضافة إلى مشاركة 400 شركة من جميع أنحاء العالم، يأتي ذلك ضمن المشاركة في المؤتمر الدولي السنوي الرابع للاستثمار في الأنبار -كبرى محافظات العراق والتي وقعت تحت سيطرة "داعش"- ويقام المؤتمر في العاصمة اللبنانية بيروت.
وأشار المسؤول العراقي إلى أنّ البلدين ناقشا استراتيجية للوصول بحجم التبادل التجاري، خلال الفترة المقبلة إلى نحو 6 مليارات دولار سنويًا مقارنة بمليار و400 مليون دولار حاليًا.
ولفت إلى اتصالات بين الجانبين؛ لدفع العلاقات التجارية لنطاق أرحب من خلال استراتيجية تم بحثها مع المهندس إبراهيم محلب والسفير العراقي خلال لقاءاتهما السابقة برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بغداد.
وأضاف أنه بعد فتح الطريق بين القاهرة وبغداد الذي كان قد تم إغلاقه بسبب الحرب على “داعش” سينعكس ذلك إيجابيًا على دفع العلاقات التجارية، وتسيير حركة الصادرات والواردات.
ومن المقرر أن تستعرض حكومة الأنبار عددا من المشاريع التي تندرج في إطار مبادرات إعادة الإعمار.
 
أهم القطاعات التي تنافس بها مصر 
العمالة
العراق يمكنها استيعاب حوالي مليون عامل من مصر خلال العام الجاري بداية من تنفيذ مشروعات إعادة الإعمار، وذلك من خلال التواصل مع السفارة المصرية في العراق والعراقية في مصر للتعرف على الفرص المتاحة أمام العمالة المصرية في العراق.
 
التبادل التجاري
يعمل البلدان على تعزيز التنسيق المشترك لتيسيرالتبادل التجاري والاستثمارات المشتركة بين البلدين، واستغلال الاتفاقيات التجارية المشتركة في نفاذ المنتجات المصرية إلى السوق العراقي من خلال الأردن.
 
مواد البناء
قطاع مواد البناء من أكبر المستفيدين من إعادة إعمار العراق، والذي تحتاجه العراق لمشروعات إعادة الأعمار، ومشروعات البنية التحتية هناك، وإعادة الإعمارسيكون له دور كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية من مواد البناء.
 
شركات المقاولات
تأتي شركات المقاولات على رأش الشركات المشاركة في المؤتمر لإمكانياتها في إعادة التشييد والبناء، وإرثاء بنية تحتية للمدن العراقية التي تم تدميرها.