التوقيت الأربعاء، 02 ديسمبر 2020
التوقيت 08:20 م , بتوقيت القاهرة

"البرلمان" يستعرض أبرز تحديات قطاع الإعلام

قال أسامة هيكل، رئيس لجنة الإعلام بمجلس النواب، إن هناك أزمة إعلام وأزمة دراما وأزمة تشريعات، فالقنوات المقرصنة تسرق المنتج الفني ولم يسن ضدها قانون حتى الآن، وعند مقاضاتها يأخذ الأمر وقتًا طويلاً، ويحكم بغلقها، وأيام وتغير هذه القنوات المقرصنة اسمها وتعاود نشاطها من جديد.
 
ولفت "هيكل"،  خلال كلمته بالملتقى الأول لشعبة الإعلام "ملتقى مصر للإعلام والإنتاج الإعلامي" إلى أنه كان في القديم إعلام تقليدي، متمثلا في الإذاعة، والتليفزيون فقط، والآن دخل لعالمنا شبكة الإنترنت الواسعة، التي يصعب السيطرة عليها من الحكومات.
 
وأوضح أن من أهم المشكلات التي يواجهها الإعلام أن المنتج الإعلامي حر غير مسيطر عليه، فعلى سبيل المثال يرمز للمرأة المصرية في الأعمال الفنية على أنها سلعة رخيصة، والشاب ابن البلد بلطجي.
 
إضافة إلى أن أجور الفنانين أصبحت مرتفعة إلى حد عدم قدرة المنتج على الالتزام بها، ومن المشكلات أيضًا الدراما التركية، المنافس القوي جدًا للدراما المصرية، والدول العربية، بالإضافة إلى توقف إصدار التشريعات الخاصة بالإعلام الى سنة 1979، بالرغم من كل التغيرات والمتغيرات التي طرأت على عالم الإعلام والمجتمع.
 
وتعهد "هيكل" بأن يقدم كل التسهيلات والتيسيرات للشعبة العامة للإعلام للسير بنجاح في تنفيذ خطتها لتحسين الجودة الإعلامية.