التوقيت الثلاثاء، 19 يناير 2021
التوقيت 04:01 ص , بتوقيت القاهرة

5 محاور لدعم الحاصلات الزراعية.. بعد رفع الحظر عن الفلفل والفراولة

رفع الحظر عن الفلفل والفراولة بادرة جيدة تؤكد أن صادرات الحاصلات الزراعية المصرية تسير في الاتجاه الصحيح، على الرغم من أنها جاءت في نهاية الموسم إلا أن هذا القرار سيساهم في رفع حجم الصادرات المصرية لأسواقها التقليدية، ويعد شهادة ضمان للأسواق الجديدة المستهدفة.

وقال المهندس عبد الحميد الدمرداش، رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، إن قرار رفع الحظر عن الصادارات المصرية من الفلفل والفراولة من قبل السلطات السعودية قرار جيد سيكون في صالح الصادرات المصرية، مؤكدًا على ضرورة رفع الوعي والثقافة التصديرية لدى الموردين في اختيار المنتجات، والمزارع التي تعتمد على الأساليب الصحيحة في الزراعة حتى لا تسيء أي شحنة يتم تصديرها للمنتجات المصرية .

ولفت "الدمرداش"، في تصريحات خاصة لـ "دوت مصر"، إلى أن المجلس التصديري يعقد دوارات تدريبية لنشر الوعي التصديري، وكيفية التعامل مع المنتجات سواء في أساليب الزراعة، أو استخدام المبيدات، والطرق الصحيحة للجني الثمار.

وأوضح رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، أن قرار رفع حظر الصادرات المصرية من الفلفل والفراولة إلى السعودية جاء بعد 9 أشهر، ويعد بادرة جيدة على الجهود التي اتخذها المجلس بالتعاون مع الجهات المعنية في الحصول على موافقات بوصول عدد من الشحنات مرة أخرى، لافتًا إلى أن هذه الجهود تتوقف على عمل كل الأطراف في نفس المنظومة بنفس الأهداف بداية من صاحب المزرعة، مرورا بالموردين، والمصدرين، باتباع الأساليب الصحية بداية من غسيل الأيدى في المزارع قبل الجني، ووضع سجلات للمزارع.

وأضاف أن الدول التي رفعت الحظر ستتخذ إجراءات ضد تكرار نفس المخالفة سواء في جودة المنتجات، أو في تخطي نسبة المبيدات للحد المسموح به، مؤكدًا على أهميدة تسجيل الموردين للحاصلات الزراعية في المجلس التصديري ليتمكنوا من الحصول على الدورات التدريبية.

وقررت السعودية أمس رفع حظر استيراد الفلفل والفراولة من مصر، فى خطوة اعتبرتها مصادر رسمية بوزارة الزراعة تأكيد على أن تطبيق منظومة الصادرات الزراعية الجديدة يساهم فى حل جميع مشاكل الصادرات الزراعية المصرية، ويفتح أسواق جديدة أمام المنتجات المصرية، وقررت أول أمس رفع حظر الصادرات على الجوافة المصرة أيضا.