التوقيت الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020
التوقيت 03:05 ص , بتوقيت القاهرة

بعد إعلان إعادة هيكلة إمبراطوريته.. استثمارات الوليد بن طلال في مصر

قال الأمير السعودي الوليد بن طلال أنه عاد لاقتناص الفرص الاستثمارية بعد إطلاق سراحه، مشيرا إلى إنه يعمل مع مستشارين بينهم "مجموعة جولدمان ساكس" المصرفية لإيجاد صفقة استثمارية لشركته "المملكة القابضة" قد تصل إلى 3 مليارات دولار.

وكشف الوليد بن طلال، في مقابلة مع وكالة بلومبرج، أمس الثلاثاء، وذلك للمرة الأولى منذ إطلاق سراحه من فندق الريتز كارلتون بعد احتجازه في إطار حملة لمكافحة الفساد بالسعودية، عن خطة لإعادة هيكلة إمبراطوريته الاستثمارية، حيث ينظر في مسألة تقسيم أصول "المملكة القابضة"، التي تبلغ قيمتها 13 مليار دولار، وقال: "القضية ستستغرق بعض الوقت لأننا ما زلنا نعمل عليها".

وأضاف الوليد بن طلال، الذي يمتلك 95% من أسهم "المملكة القابضة"، أنه يريد طمأنة الشركاء والأسواق بأن إمبراطورية أعماله سليمة وتعمل بشكل كامل بعد 83 يوما من الحجز في فندق ريتز كارلتون.

ويعد الوليد بن طلال أحد أكبر المستثمرين الأفراد في الأسواق المصرية في قطاعات عدة، أبرزها الفنادق والإعلام والبنوك.

"دوت مصر" يستعرض استثمارات الوليد بن طلال في مصر:

يمتلك الوليد استثمارات ضخمة في مصر تضم قطاعات كثيرة منها القطاع الفندقي الذي يضم امتلاك وتشغيل 40 فندق ومنتجع قائم و 18 فندق ومنتجع تحت التطوير، وفي القطاع المصرفي عن طريق سيتي جروب، وفي القطاع الإعلامي عن طريق مجموعة روتانا الإعلامية، وفي قطاع الطيران عن طريق طيران ناس الذي يصل إلى 7 محطات ومدن في مصر.

وتضمّ شبكة قنوات روتانا التليفزيونية باقة من القنوات الفضائية غير مشفّرة منها: روتانا سينما وروتانا خليجية وقناة ال بى سى وروتانا مصرية وروتانا موسيقى وروتانا كليب وروتانا أمريكا وتبث القنوات أحدث الأفلام والمسلسلات والموسيقى المصورة العربية حول العالم.

كما يستحوذ الأمير الوليد بن طلال على 7% من شركة كريم بقيمة 62 مليون دولار.

وكان الوليد قد اتفق مع وزيرة الاستثمار الدكتور سحر نصر في أغسطس الماضي على زيادة استثماراته في مصر، حيث قرر التوسع في منتجع فورسيزون بشرم الشيخ، ليكون أكبر منتجع في العالم والاستثمار في إنشاء فندقين جديدين بالعلمين ومدينتي، ومن المنتظر أن تتجاوز حجم هذه الاستثمارات الجديدة نحو 800 مليون دولار بالاشتراك مع مجموعة طلعت مصطفى، والتي بلغت استثماراتها في منتجعات فورسيزون شرم الشيخ ونايل بلازا والإسكندرية ومشروع مدينتي ومشروع العلمين نحو 1.8 مليار دولار."

وكان اسم الملياردير الأمير الوليد بن طلال رئيس شركة المملكة القابضة للاستثمار قد احتل صدارة المحتجزين في قضايا الفساد بعد أعلن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود تشكيل لجنة عليا جديدة لمكافحة الفساد برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.