التوقيت الأربعاء، 12 أغسطس 2020
التوقيت 01:07 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

خطة الدولة للحفاظ على نصيب الفرد في وجبة الأرز.. خبراء: الأسعار ستنخفض

أصبح الأرز وجبة أساسية على مائدة المصريين، واحتل مكانة كبيرة خاصة بعد اتجاه الدولة لتغيير ثقافة الاستهلاك، وتقليل كميات الخبز، لكن أصبحنا بين تحديين أولها أن الأرز يهدر سنويا أكثر من تهدر 9 مليارات متر مكعب سنويا من حصة مصر فى المياه، وثانيهما هو توفير حصة الفرد من الأرز.


تخزين الأرز


وكان من المخطط أن تخفض الدولة المساحات المنزرعة من الأرز للحفاظ على حصتها في المياه لكنها وجدت حلا أنسب وهو زيادة الكميات لكن من أصناف أرز تعتمد على كميات أقل بكثير من المياه، ومن المقرر أن يتم حظر زراعة الأنواع التي تحتاج لكميات وفيرة من المياه.


زراعة الأرز


واستغل التجار الأخبار المتداولة عن أن مصر ستخفض حصتها من الأرز هذه العام وبدأوا رفع السعر في الأسواق، وشحت بالفعل الكميات المتوفرة وبدأ تخزين كميات كبيرة في المخازن لتوفيرها بعد ذلك مع انخفاض الكميات في الأسواق، لكن ما حدث قلب الموازين، وبدلا من تخفيض الكميات سترتفع الكميات خلال العام المقبل.


الأرز
خطة الدولة للحفاظ على نصيب الفرد من الأرز


وقال رجب شحاتة رئيس شعبة الأرز في غرفة الحبوب باتحاد الصناعات المصرية، إن وزارة الزراعة أعلنت أنها سترفع المساحات المنزرعة من الأرز هذا العام؛ لتوفير حصة مناسبة للفرد، بدلا من الاتجاه إلى الاستيراد.


وأشار شحاتة، في تصريحات خاصة لـ "دوت مصر"، إلى أن زيادة مساحات الأفدنة سيكون لها انعكاس على تخفيض سعر الأرز في الأسواق الذي ارتفع خلال الفترة الأخيرة، لافتًا إلى أن كان هناك استعدادات لاستيراد الأرز بعد تخفيض المساحات لكن حاليا سيتوفر الأرز بكميات كبيرة وربما يكون هناك فائض للتصدير أيضا، ولا توجد حاجة إلى التصدير.


الأرز البسمتي


ومن جانبه قال عزت عزيز سكرتير شعبة الحبوب في غرفة القاهرة التجارية، إن أسعار الأرز من المتوقع أن تتراجع بشكل كبير خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد إعلان وزارة الزراعة عن خطتها لزيادة مساحات الأرز المنزرعة.


وأوضح عزيز، في تصريحات خاصة لـ "دوت مصر"، أن السوق المحلي قادر على استيعاب أي كميات من الأرز، مستبعدا إزالة رسوم الصادر على تصدير الأرز خلال التفرة المقبلة، في ظل عمل الدولة على توفير المنتجات بوفرة في الأسواق المحلية، وعدم تقليل نصيب الفرد.


الأرز البلدي


-  تخطط وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي لزيادة المساحة من المنزرعة بالأرز هذا العام إلى مليون و150 ألف فدان أرز بدلًا من مليون و76 ألف فدان.


-  تعتمد على الأصناف الجديدة قليلة استهلاك المياه، والتي تستهلك نفس كمية المياه للمساحة الصغيرة بدلا من تخفيض المساحات.


-  زراعة الأصناف الجديدة قليلة استهلاك المياه والتي تمكث في الأرض 120 يومًا بدلا من 150 يومًا.


هلاك شتلات الأرز بسبب نقص المياه


-  أصناف الأرز الجديدة التي سيتم زراعتها تشمل 7 أصناف، هي: "جيزة 177" و"جيزة 178" و"سخا 101" و"سخا 104"، و"سخا106"،  و"سخا 107"،  و"سخا 107"، و"هجين مصري1".


- حظر 9أصناف من الأرز والتي تمكث في الأرض 150 يومًا وممنوع زراعتها في دلتا مصر أو أي من المحافظات؛ لشرهتها للمياه، وهي أصناف: "جيزة 171" و"جيزة 172"، و"جيزة 175"، و"جيزة 176" و"جيزة 179"، و"جيزة 182"، و"سخا 102"، و"سخا 103" و"سخا.


- تهدف هذه الخطة إلى زيادة الإنتاج وضمان عدم ارتفاع الأسعار، والحفاظ على المياه وعدم هدرها.


اقرأ أيضا..


تفاؤل بالمستقبل.. الصناعة المصرية تترقب إعادة تسعير الغاز


 بـ20 إجراء.. الاقتصاد المصري يستعرض إمكانياته الجديدة أمام التجارة العالمية