التوقيت الأربعاء، 21 أغسطس 2019
التوقيت 03:55 ص , بتوقيت القاهرة

كيف قفز الاحتياطي الأجنبي 23.5 مليار دولار في أقل من عام ونصف؟

واصل احتياطي النقد الأجنبي المصري رحلة صعوده التاريخية محققا مستوي قياسي جديد لم تعهده مصر من قبل، بعد أن تخطى حاجز الـ 42.5 مليار دولار بنهاية الشهر الماضي.


وسجل احتياطي النقد الأجنبي المصري زيادة بلغت قيمتها 4.3 مليار دولار دفعة واحدة خلال شهر فبراير الماضي ليرتفع بنحو 5.5 مليار دولار في أول شهرين من 2018.


وكان لتنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي وتحرير سعر صرف الجنيه الفضل في معظم الزيادة المتحققة في احتياطي النقد الأجنبي المصري، حيث ارتفع الاحتياطي في الفترة من أكتوبر 2016 قبل تعويم الجنيه بشهر وحتى فبراير الماضي بنحو 23.5 مليار دولار.


 


 


رحلة صعود الاحتياطي الأجنبي المصري من القاع للقمة
 

ويعد الرقم المسجل في فبراير الماضي أعلى مستوى يصل إليه احتياطي النقد الأجنبـي في تاريخ البلاد، وساهم في إعادة بنائه زيادة موارد البلاد من العملات الصعبة لا سيما تحويلات المصريين في الخارج.


هبوط الاحتياطات الأجنبية


وهبطت الاحتياطات الأجنبية كثيرًا بعد ثورة 25 يناير 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك، وكانت الاحتياطات تبلغ نحو 36 مليار دولار، قبل ثورة 2011.


وتلعب احتياطيات النقد الأجنبي دورًا مهمًا في مواجهة الصدمات الخارجية والأزمات الاقتصادية التي يمكن أن تعصف بالدول.


وأكد مصرفيون أن الإصلاحات الاقتصادية التى نفذتها مصر كان لها الدور الرئيسي وراء القفزة التاريخية في احتياطي النقد الأجنبي.


الاستمرار في السير بقوة نحو الإصلاح الاقتصادي


وقال جاك إيمانويل بلانشية، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك إتش إس بي سي مصر، إنه من خلال الاستمرار في السير بقوة في عملية الاصلاح الاقتصادي الهامة بمصر، وخلق بيئة أكثر ملاءمة للأعمال، كان للحكومة المصرية دورا كبيراً وفعالاً في تخطي التحديات التي واجهت الاقتصاد المصري على مدى عامين.


وأضاف في تصريحات صحفيه اليوم، إنه منذ توقيع اتفاقية قرض صندوق النقد الدولي، عاودت رؤوس الاموال الى التدفق الى مصر، وزادت احتياطيات البنك المركزي، وانخفضت عائدات السندات، وتم إجراء إصلاحات اقتصادية هامة.


ويتوقع الخبير الاقتصادي أحمد سالم أن يواصل احتياطي النقد الأجنبي ارتفاعه في 2018، مشيرًا إلى أن حيازة احتياطي قوي يعزز من ثقة المؤسسات الدولية في الاقتصاد المصري.


البنك المركزي يحاول الاحتفاظ بمعدلات مرتفعة للاحتياطي


وأضاف لـ"دوت بيزنس"، أن البنك المركزي يسعى للحفاظ على معدلات مرتفعة للاحتياطي لمواجهة أي أزمات مستقبلية.


وأشار إلى أن بدء الإنتاج في حقل ظهر للغاز الطبيعي بجانب الانتعاشة المرتقبة لقطاع السياحة سيكون لها دور كبير في استمرار تأمين موارد النقد الأجنبي للبلاد وبالتالي استقرار احتياطيات البلاد.


اقرأ أيضا..


البنك المركزي يكشف لـ"دوت مصر" سر الارتفاع التاريخي للاحتياطي المصري