التوقيت الجمعة، 14 أغسطس 2020
التوقيت 05:09 م , بتوقيت القاهرة

"قبل ما تروح في خبر كان".. اعرف الفرق بين الدواء المثيل والبديل

"عندي البديل".. كلمة اعتدنا سماعها كلما ذهبنا إلى الصيدلية لشراء صنف معين حدده الطبيب في "روشتة" العلاج، خاصة في ظل النقص الشديد في الأدوية، وغياب أكثر من 1000 صنف دواء في السوق المحلي سواء مستورد أو المصنوع محليًا.


لذا وجب علينا معرفة الفرق بين المثيل والبدليل في الأدوية، حتى تطمئن قلوبنا، ولا نأخذ شيئًا يؤثر بالسلب على صحتنا.


الدواء المثيل


 هو دواء مماثل ومصنوع من نفس المادة العلمية المكون منها الدواء لكن يحمل اسمًا مختلفًا فقط، فهو يعطي التأثير نفسه، ومعالج للأمراض نفسها، ويختلف سعره من شركة لأخرى، وليس له تأثيرات مغايرة عن الدواء، لذا لا تخف لو كان سعره أقل، فهذا لا يعني أن انخفاض سعره يقابله قلة تأثيراته الطبية.


الدواء البديل


ببساطة الدواء البديل مصنوع من مادة علمية مختلفة عن المادة الأصلية، فهو مكون من مادة أو أكثر، تعالج نفس المرض لكن يجب استشارة الطبيب قبل أخذ هذا الدواء بديل المطلوب، فهناك بعض الأدوية يختلف تأثيرها من شخص لآخر، فلا تتردد في أن تطلب من طبيبك أن يصف لك دواءً بديلًا أو مثيلًا بسعر أقل.


ويحق للصيدلي باعتباره الخبير الأول في الدواء إعطاءك دواء مثيلًا، وإخبارك بالبديل، إذ أكد الدكتور رجائي موريس، رئيس شعبة الصيدليات في محافظتي قنا والأقصر، أن الدواء المثيل والبديل أصبح الأكثر تداولًا في الأسواق خاصة في ظل غياب أكثر من 1000 صنف دواء في السوق، مشيرًا إلى أهمية توعية المواطنين بالفارق بين الدواء المثيل والبديل، مشيرًا إلى أن المريض يتخوف من انخفاض سعر الدواء المثل على الرغم من اختلاف الاسم فقط.


وأضاف موريس لـ دوت بيزنس أن الاتحاد العام للغرف التجارية من الشعب المختلفة لأصحاب الصيدليات، طالبو مرارًا بكتابة الاسم العلمي للدواء، وعدم كتابة اسم دواء لشركة بعينها، مشيرًا إلى أن بعض الأطباء يكون لديهم مصالح مع بعض الشركات مما تجعل هناك إقبال على دواء لشركة معينة، ويصر على الدواء على الرغم من وجود مثيله مما يرهق جيوب الأسر البسيطة.


 


اقرأ أيضًا


بعد ارتفاع أسعار البامبرز 20%.."الأمهات" تبحث عن "صنع في مصر"