التوقيت الجمعة، 16 نوفمبر 2018
التوقيت 11:16 ص , بتوقيت القاهرة

رحلت في هدوء.. 15 معلومة عن منى بكر عالمة النانوتكنولوجي الصعيدية

منى بكر
منى بكر

في هدوء تام، رحلت عن عالمنا، اليوم الأحد، الدكتورة منى بكر، مدير مركز النانو تكنولوجي، والأستاذ المساعد بالمعهد القومي لعلوم الليزر بجامعة القاهرة.


فمن هي منى بكر؟


1- اسمها بالكامل "منى بكر محمد"، ونشأت في إحدى قرى الصعيد.


2- الدكتورة منى كانت من الوجوه العلمية الشابة بمصر، وكانت تؤمن بأن للباحث دور يتخطى جدران المعمل وقاعات المحاضرات‏.‏ 


3- رغم سنوات عمرها المعدودة في المجال البحثي، إلا أنها أثبتت أن قيمة العالم في مصر تكمن في قدرته على تحويل المخرجات البحثية إلى خدمات وابتكارات تعود بالنفع على الناس وأن تربط بين البحث العلمي والصناعة، خاصة أن هذا المسار هو بداية الطريق لنهضة الدول النامية. 


4- عملت الدكتورة منى، أستاذا مساعدا بالمعهد القومي لعلوم الليزر بجامعة القاهرة. 


5- كانت الدكتورة منى تدير إحدى الشركات لأبحاث النانو تكنولوجي.  


6- كانت عضوا بأكاديمية البحث العلمي منذ العام 2009. 


7- حصلت على درجة الدكتوراه في الكيمياء الفيزيائية من معهد جورجيا للتكنولوجيا، بولاية أتلانتا الأمريكية عام 2002 تحت إشراف العالم الكبير الدكتور مصطفي السيد. 


8- حصلت على درجة الماجستير في الكيمياء الفيزيائية وبكالوريوس في الكيمياء من جامعة أسيوط.  


9- حصلت على جائزة الدولة التشجيعية في العلوم التكنولوجية المتقدمة عام 2009. 


10- نشرت الدكتورة منى أكثر من 56 مقالة علمية في مجلات دولية، ولها أربع براءات اختراع دولية. 


11- كان لديها  مدرسة علمية كبيرة تضم أكثر من43 طالبا للدراسات العليا، وتعمل في تصنيع وتوصيف المواد النانوية وتطبيقاتها المختلفة في الخلايا الشمسية، وتنقية المياه وتحلية المياه والتطبيقات الطبية الحيوية.  


12- كرمتها مؤسسة "مصر الخير" لكونها واحدة من أهم خمس علماء مصريين، والمرأة الوحيدة من بين المكرمين الذين تم الاستعانة بدراساتهم كمرجعية دولية والاستشهاد بها في الأوراق البحثية وهو ما يعرف باسمH-index


13- وفقًا للمؤشر الدولي والذي يصنف كافة العلماء طبقا لتخصصاتهم فإن الرقم "20" الذي حققته الدكتورة منى بكر يضعها ضمن قائمة العلماء المرجعيين في مجال النانوتكنولوجي حيث تم الاستشهاد بأبحاثها أكثر من1800 مرة. 


14- من المشروعات البحثية المهمة التي عملت بها الدكتورة منى، بالتعاون مع عدد كبير من العلماء، استحداث عقار جديد يساعد علي زيادة نسبة الهيموجلوبين في الدم من7 إلى 16 أملا في علاج أكثر من70% من سكان مصر المصابين بالأنيميا وخاصة الأطفال والسيدات. وهو مسجل كبراءة اختراع دولية عن طريق المنظمة العالمية لحقوق الملكية الفكرية WIPO


15- عملت الدكتورة منى بكر كباحث رئيسي استخدام جسيمات النانو فضه في الصناعة لتعقيم المنتجات من الفيروسات والبكتيريا.


ومع تحمس الشركات للمكون الجديد، تعاقدت الدكتورة منى مع مركز التميز العلمي التابع للهيئة القومية للإنتاج الحربي؛ لإنتاج جسيمات الفضة على مستوى صناعي، وتغذية الشركات المختلفة بالمكون الجديد؛ لتضيف ميزة وقائية جديدة للمنتجات المصرية، وتقلل من الهدر المالي المستمر للصناعة باستيراد كل أنواع الخامات دون البحث عن سبل أقل تكلفة لإنتاج الخامات محليا.