التوقيت الجمعة، 12 يوليو 2024
التوقيت 05:04 م , بتوقيت القاهرة

فوده عن تظاهرات 25 إبريل: دولتا عبدالناصر وآل سعود في مفترق طرق

عقب الإعلامي يسري فودة علي تظاهرات اليوم التي دعت إليها "الحملة الشعبية لحماية الأرض"، قائلا:" إنه لا يوجد شك بأن دولة عبد الناصر ودولة آل سعود في مفترق طرق، وقناعتي أننا نعيش في الثلث الأخير منهما، واللي مفيهوش شك كمان أن اللي بيجر اللاعب الكبير في واشنطن من مناخيره - زي ما كان دايما بيعمل في أي شيئ يخص المنطقة - هو اللاعب الأخطر في تل أبيب اللي رمت أهم عاصمتين عربيتين نفسهم في أحضانه، في ما يبدو لإطالة أمد هذا الثلث الأخير".


وأضاف فوده، في تدوينه له علي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائلا:"النهاردة حاجتين مهمين هيحصلوا، الحاجتين يبدو مالهومش دعوة ببعض، بس اسم "السعودية" حاضر فيهم، و حاضر كمان في موضوع تالت يخص حدث كبير بيجر طرف أكبر يبدو بوضوح ضلوعه في طبخة جديدة لِسَّه مش واضحة".


وتابع"أن دعوات التظاهر في مصر بخصوص "تسليم" الجزيرتين للسعودية، و انعكاساته على المستقبل العاجل والمستقبل الآجل لمصر والمنطقة كلها، إضافة أن أول حديث مطول لولي ولي العهد السعودي - الرجل الأقوى فيها حاليا- (يذاع اليوم على قناة العربية) هيتكلم فيه عما يوصف بـ"السعودية الجديدة"، وتزايد الضغط النخبوي و الشعبي على الإدارة الأمريكية لكشف حقيقة 28 صفحة حجبت عمدًا من تقرير 9/11 اللي تخص دور السعودية في أحداث سبتمبر 2001".



وأضاف "مينفعش تشوف "تسليم" الجزيرتين في معزل عن هذا المشهد، و مينفعش تشوف الإجراءات "الانفتاحية" الأخيرة في السعودية بعيدًا عنه،سواء كنت مؤمن زيي، بعيدا عن العواطف، بأن مينفعش "نسلم" الجزيرتين لأي حد أو لأ، المسألة أكبر من كده بكتير. عندنا بعض الملامح، بس لِسَّه ملامح كتير مش باينة.


وأشار إلي أن الشعوب في مصر وفي السعودية - وفي غيرهم بكل تأكيد - بتدفع تمن غالي و هتدفع تمن أغلى في التلت الأخير، بس الأمل أقوى.


اقرأ أيضا:


"البرادعي": تشكيل لجنة قانونية محايدة يُنهي أزمة "تيران وصنافير"