التوقيت الأربعاء، 29 مايو 2024
التوقيت 11:16 م , بتوقيت القاهرة

انقطاع المياة يدمر مزارع الموالح في "عيون موسى"

يعاني أهالي منطقة "الشط" التي تبعد عن محافظة السويس نحو 25 كيلو متر والواقعة في مدينة عيون موسى، أزمة كبيرة بسبب انقطاع المياه لفترات زمنية طويلة، تسببت في تدمير 50 ألف فدان من محاصيل الفاكهة.


وتحتوى المنطقة على أكثر من 5 آلاف مزرعة متمثلة في 50 ألف فدان، وتحتوي المزارع على الخضار والفاكهة بأنواع مختلفة، مثل الرمان والليمون واليوسفي والبرتقال والعنب والمانجو وغيرها.


وقال عبد الرحمن أحمد ،مزارع، إن هناك كارثة حقيقية بسبب انقطاع المياه تسببت في بوار 50 ألف فدان من الفاكهة والخضروات، والتي تسببت في تدمير ما كنا ننتظره من محصول نعيش طوال العام انتظارا لحصده.


وأشار عوض فتحي، مزارع، إلى أن السبب في الكارثة التي يعيبشها أهالي منطقة "الشط" تتمثل في أن خط ترعة الشيخ زايد، الذي كان يمد المنطقة بالمياه من أجل الزراعة، كُسر أثناء أعمال الحفر والتكريك في القناة الجديدة وبذلك تم انقطاع المياه عن المنطقة أكثر من 45 يوما، والمياه الواصلة للمنطقة عبارة عن مياه غير صالحة للزراعة أول لأن بها درجة عالية من الملوحة التي تؤدي إلى تدمير الزراعات، وبذلك تحول أكثر من 50 ألف فدان من الزراعة والخضار إلى الجفاف والبوار.


وأكد أحمد حسين، أحد المزارعين، أن منطقة الشط كانت غنية بالثروة الحيوانية من المواشي والجمال، ولكن مع انقطاع المياه أقدم أصحاب المواشي على بيعها بعدما موت الكثير منها.


 


اقرأ أيضًا