التوقيت السبت، 11 يوليه 2020
التوقيت 05:33 ص , بتوقيت القاهرة

المؤتمر: "هيومان رايتس" تناقش الأوضاع في مصر بمنتهى الخبث

انتقد رئيس حزب المؤتمر، عمر المختار صميدة، تقرير منظمة "هيومان رايتس ووتش" حول مصر، وقال إنه:" تم مناقشة تطورات الأوضاع السياسية والأمنية وغيرها من الأوضاع الأخرى في مصر بمنتهى الخبث، وباستخدام أساليب أبعد ما تكون عن المهنية، واشتهرت المنظمة بعدائها لمصر، وسعيها الدائم لزعزعة استقرارها تحت ستار الدفاع عن حقوق الإنسان".


وتعجب رئيس المؤتمر، في بيان له، اليوم، مما وصفه بـ"الكيل بمكيالين في التعامل مع قضايا الشرق الأوسط، وفي القلب منها مصر"، متهما المؤسسات الحقوقية الأمريكية والأوروبية وبرلماناتها بالتربص بأي حدث يقع في مصر.


وقال صميدة، مخاطبا المنظمة:" عليكم التفرغ لبحث الشأن الأمريكي، والتمييز والقمع الذي يعاني منه ملايين المواطنين الأمريكيين السود، وقمع الشرطة الأمريكية لهم، حيث دائماً ما تصاب المنظمات الأهلية الأمريكية بالصم عندما تشهد الولايات المتحدة الأمريكية أي تظاهرات".


وأضاف:" هذه المنظمات تعمل وبكل قوة للنيل من الشعب المصري، لوأد تقدمه من خلال ترويج الأكاذيب التي تنشرها هذه المنظمات، وفقاً لأجندات خبيثة باتت معروفة للشعب المصري، وتستهدف مساندة الجماعات والتنظيمات الإرهابية بمصر والمنطقة العربية، بهدف تشتيتها وتمزيقها وبث الفرقة بين أبناء الشعب الواحد، لتعطيل مسيرة النجاح التي يقودها الرئيس عبدالفتاح السيسين ويقف خلفه الشعب المصري كافة، ويدعمه بكل قوة".


وأشار إلى أن مصر ماضية وبقوة في طريق إعادة البناء والتنمية بقيادة وطنية واعدة، وكل هذه المهاترات التي تمارسها هذه المنظمات والبرلمانات الأمريكية والغربية تستهدف تعطيل مسيرة البناء - حسب قوله-مضيفا:" نحن الشعب المصري لن تعطلنا هذه المؤامرات المكشوفة والمفضوحة".