التوقيت الأحد، 22 سبتمبر 2019
التوقيت 01:49 ص , بتوقيت القاهرة

الحرارة وطول المسافة تجبران محافظ الأقصر على استقلال "توك توك"

أجبرت الحرارة الشديدة والمسافة الطويلة، محافظ الأقصر، محمد بدر، على استقلال "توك توك"، خلال جولته داخل جزيرة أرمنت الحيط وسط النيل، بعد  انتقاله إليها فوق "معدية" الأهالي.


وقال مصدر مسؤول بالمحافظة، لـ"دوت مصر"، اليوم الإثنين، إن المحافظ أراد التوجه إلى الوحدة الصحية بالجزيرة، فأخبره مرافقوه أنها بعيدة، ولا يمكن الوصول إليها سيرا على الأقدام، فلم يجد أمامه سوى "التوك توك"، وهو وسيلة المواصلات الوحيدة داخل الجزيرة، فرفض في البداية استقلال "التكاتك" التي يقودها الصبية، لكنه وافق على ركوب "توك توك" يقوده أحد السائقين الكبار.


وكان محافظ الأقصر قد أجرى جولة في شوراع مدينة أرمنت، وذلك عقب انتهاء اليوم المفتوح الذي عقده بقرية السلام، حيث تفقد شارع السوق ومنطقة معبد أرمنت في الساعة الثالثة ظهرا، ووجه بإزالة الإشغالات حوله، ومخاطبة آثار الأقصر لإنشاء سور لحمايته.


وخلال جولته بالجزيرة اكتشف بدر غياب جميع أفراد طاقم العمل من أطباء وممرضين وإداريين عن الوحدة الصحية فقرر إحالتهم إلى التحقيق.


ووجه المحافظ تركيب مراوح وإعادة فرش مسجد النور المحمدي بالقرية، قبل شهر رمضان المبارك، وبحث تحويل مدرسة جزيرة أرمنت الحيط الابتدائية المتهالكة والقديمة إلى مركز شباب خاص، في محاولة لاستغلال مبنى المدرسة، حيث إنها موقوفة عن العمل ولا يوجد بها أي دراسة.


وتوجه محمد بدر إلى قرية الرزيقات، وتفقد المزرعة النموذجية، وبحث مع رئيس مدينة أرمنت محاولة تشغيلها بما يوفر فرص عمل ويعمل على زيادة المنتج الزراعي والحيواني.


وزار محافظ الأقصر مطحن أرمنت، وتفقد سير العمل به، وارتاد معدية الأهالي بجزيرة أرمنت، واستمع لمطالب المواطنين، ولاحظ لهو الأطفال والاستحمام في مياه النيل، ووجه بمنعهم من النزول إلى مياه النيل وتكليف شرطة المسطحات بالمرور الدائم وتحذير الأهالي ومنع أطفالهم من النزول إلى مياه النيل حرصا على حياتهم.