التوقيت الأربعاء، 25 نوفمبر 2020
التوقيت 11:32 م , بتوقيت القاهرة

"داعش" يقترب من السيطرة على الهلال النفطي الليبي

وسع تنظيم "داعش" رقعة سيطرته في ليبيا مقتربا من منطقة الهلال النفطي، فبعد سقوط مدينة سرت مسقط رأس العقيد معمر القذافي، استكمل مسلحو التنظيم سيطرتهم على مدينة هراوة الواقعة على بعد 120 كيلومترا غرب ميناء رأس لانوف النفطي، و150 كيلومترا شمال حقل المبروك النفطي، ورفعوا علمهم على بعض مبانيها.


وبحسب ما نشرته "الحياة" اللندنية، اليوم الأحد، تسارع بذلك تمدد "داعش" في المنطقة الوسطى، واقترابه شيئا فشيئا من الهلال النفطي بعد تمركز مقاتليه في بلدة النوفلية، وتنقلهم عبر طريق النهر الصناعي في حقل المبروك والحقول القريبة منه.


وقال القائد الميداني، عقيلة الكعبي، إن قواته انسحبت نحو الجفرة بعدما أصبحت "هراوة" في خط نار مفتوح أمام مسلحي التنظيم، مشيرا إلى أن مقاتليه ساعدوا عائلات هراوة في النزوح نحو أماكن آمنة في الجفرة ومدن هون وودان وسوكنة وأجدابيا وسبها وطرابلس، حفاظا على حياتهم وحياة أبنائهم.


وأكدت الحكومة التابعة للمؤتمر الوطني الليبي أن الانسحاب يهدف إلى تجميع الصفوف لاسترجاع المدينة في أقرب وقت.