التوقيت الإثنين، 19 أبريل 2021
التوقيت 12:19 م , بتوقيت القاهرة

فلسطين في ذكرى النكسة.. الشعب أكثر تصميما على إقامة دولته

أكد مجلس الوزراء الفلسطيني أن "الشعب الفلسطيني على الرغم من مرور 48 عاما على الاحتلال الإسرائيلي لأرضه، الذي تصادف ذكراه اليوم (5 يونيو)، لايزال أكثر تصميما على التمسك بحقوقه الوطنية، وإقامة دولته المستقلة كاملة السيادة على حدود عام 67 وعاصمتها القدس الشريف".


وطالب المجلس - في بيان بمناسبة الذكرى الـ48 للنكسة - بـ"رفع الظلم التاريخي الواقع على الشعب، وإنهاء احتلال الأرض الفلسطينية، والانصياع لإرادة الشرعية الدولية وتنفيذ قراراتها، وتمكين المواطنين من ممارسة حياتهم الطبيعية أسوة بباقي شعوب العالم".


وطالبت الحكومة بحشد الطاقات والإمكانات بشأن المشروع الوطني الفلسطيني، ودعم القيادة الوطنية ممثلة بالرئيس محمود عباس، من أجل إنجاز واستكمال الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال الوطني الكامل.


وتابعت: "أن شعبنا يحيي الذكرى الـ48 لنكسة يونيو هذا العام، وهو أكثر تصميما وأشد عزما على نيل الحرية والاستقلال وإنهاء الاستيطان ودحر الاحتلال الإسرائيلي، وممارسة حقه في تقرير مصيره بتجسيد الاستقلال الوطني، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وبسط سيادته على جميع الأراضي المحتلة منذ الرابع من يونيو عام 1967".


وأشار البيان إلى أن "ذكرى النكسة تحل هذا العام في ظل تنامي الدعم الدولي لحقوق الشعب الفلسطيني، وتعاظم التفهم لقضيته العادلة، وتزايد الدعم والتأييد لكفاح الشعب الفلسطيني ضد العدوان وغطرسة الاحتلال".