التوقيت الأحد، 23 فبراير 2020
التوقيت 06:46 ص , بتوقيت القاهرة

"الإرهاب×أسبوع".. "أبناء الشاطر" في قبضة الشرطة وأبراج الكهرباء لا زالت هدفا

بجانب التفجيرات المعتادة واستهداف أبراج الكهرباء، شهد الأسبوع المنصرم ضبط خلية إرهابية تابعة لجماعة الإخوان، وألقي القبض على القياديين بجماعة الإخوان، محمود غزلان وعبدالرحمن البر... وإليكم أبرز الحوادث المتعلقة بمكافحة الإرهاب خلال الأسبوع الماضي.


 أعلنت الأجهزة الأمنية، ضبط أخطر خلية إرهابية تابعة للإخوان تسمى "خلية أبناء الشاطر"، وقالت مصادر أمنية، إن أجهزة الشرطة ترصدها منذ 2012.



كما أعلنت وزاة الداخلية، ضبط القياديين بجماعة الإخوان، محمود غزلان وعبدالرحمن البر، ضمن خطة "العيون الساهرة".



 وقُتل فرد شرطة، وأصيب 2 آخرين، يوم الأربعاء، إثر إطلاق النيران عليهم من قبل مجهولين/ بالمنطقة الأثرية بالهرم في الجيزة.



أطلق مجهولون النيران على أمين شرطة بجهاز الأمن الوطني، في نفس اليوم "الأربعاء"، بمدينة بلبيس في محافظة الشرقية، ووقع على الأرض غارقا في دماءه، ونُقل إلى مستشفي بلبيس.



وفي إطار التفجيرات، انفجرت قنبلة بدائية الصنع، في الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء، بمحيط محطة السكة الحديد بمركز "ههيا" في الشرقية.



كما فجر مجهولون، في نفس اليوم، برج كهرباء ضغط عال، كان يغذي بعض محافظات الدلتا، في عزبة "عبد الله باشا"، التابعة لمركز كفر الزيات بالغربية.



في الفيوم، أطلق مجهولون النار على الكنيسة الإنجيلية، في مدينة سنورس بالفيوم، ولم يتم التوصل للجناة.



كما تمكن خبراء المفرقعات بمديرية أمن الإسماعيلية، يوم الأحد، من تفكيك عبوة هيكلية قرب محطة قطار أبوصوير.



وألقت مباحث القليوبية، يوم الاثنين، القبض على  عامل، بحوزته قنبلتين بدائيتين الصنع، لاستخدامها في الأفراح كألعاب نارية.



ويوم الاثنين، عثر بعض المواطنين على جسم غريب شبيه بالقنبلة، وسط مدينة مرسى مطروح، ما أثار الرعب في نفوس المواطنين.



كما أبطل خبراء المفرقعات بمديرية أمن الشرقية، يوم الثلاثاء، مفعول عبوة بدائية الصنع، زرعها مجهولون داخل "كولدير مياه" بشارع أبو دهشان بمركز فاقوس.