التوقيت الأربعاء، 30 نوفمبر 2022
التوقيت 12:08 م , بتوقيت القاهرة

مستندات| كيف أوقعت "الآداب" "ملكة الجنس السادي"؟

الملكة شاهي.. أسطورة الجنس السادي، احتلت "فيس بوك" بأكثر من 80 صفحة إباحية، وبدأت في اصطياد زبائنها من أصحاب الأمزجة الغريبة والشاذة في ممارسة الجنس، وذاع صيتها على مواقع التواصل، حتى أصبحت "سوبر ماركت" إلكتروني لكل ما يزم الممارسات الجنسية، من ألعاب وأدوات، تبيعها لكل من يرغب في الشراء.

كانت الطالبة "زينب.ع"، الشهيرة بـ "الملكة شاهي"، تترك أرقام هواتفها على صفحات خاصة لها بمواقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك– تويتر – إنستجرام"، لبيع الألعاب الجنسية وجلب ساقطات لممارسة الجنس مع راغبي المتعة، حسبما توصلت تحريات الآداب لها، فلجأ المقدم تامر سمير إلى حيلة لإيقاعها في قبضتهم.

الحيلة..

 أجرى المقدم تامر سمير مكالمة هاتفية للملكة شاهي، يبلغها فيها أنه يريد شراء أكبر عدد ممكن من الألعاب الجنسية، واتفق معها على مقابلتها بأحد الكافيهات بجامعة الدول العربية، بالفعل ذهبت زينب إلى كافية "sapora”، ومكث "سمير" بجوارها على أحد "الترابيزات" يلعب طاولة.

وعندما تأكد أن زينب بحوزتها الألعاب الجنسية بالحقيبة، قام بإجراء مكالمة أخرى يخبرها فيها أنه لم يستطيع الوصول إليها وأصيب بأحد الأمراض، وطرح عليها فكرة الذهاب إلى بيته بمنطقة المقطم، وعند استقلالها سيارة بيضاء "تاكسي" ألقى القبض عليها وهي بحوزتها الألعاب الجنسية، حسبما ذكرت تحريات الإدارة العامة للآداب.

"دوت مصر" حصل على نصوص تحقيقات النيابة العامة مع الملكة شاهي بنيابة العجوزة، ويرويها للقارئ، كما اعترفت الملكة شاهي في أقوالها أمام وكيل النيابة باسم أحمد.

منذ ما يقرب سنة، كانت الملكة شاهي تبيع الملابس اللانجيري، من خلال صفحتها على "فيس بوك"، وتعرض منتاجتها على صفحة تحمل اسم "زوزه لانجيري" وتقوم بشراء تلك المنتجات من محلات بالعتبة، وظلت المتهمة زينب تبيع الملابس للزبائن مقابل نقود مالية.

اللعب الزوجية

ومرت الأيام، وأثناء شراء الملكة شاهي من أحد المحلات بالعتبة عرض عليها أحد أصحاب المحلات شراء كلابشات، كنوع من أنواع اللعب الزوجية، ورحبت بالفكرة، وبدأت الإعلان عنها على الصفحة الخاصة بها.

ومنذ حوالي شهر، تلقت المتهمة رسالة إلكترونية من شخص اسمه رامي على "فيس بوك"، وعرض عليها أن يجلب لها أدوات جنسية لتقوم بيبيعها عبر صفحتها مع "الكلابشات"، وبدأ رامي يرسل لها صور الألعاب الذكورية التي ستقوم ببيعها، وقابلها بأحد الكافيهات بمنطقة العجوزة، لتسليمها للزبائن، بعدما عرضوا عليها الشراء مقابل المبالغ المالية.

المصيدة

وعن المقدم تامر سمير، قالت زينب إنه بمجرد أن قامت بنشر صور من الألعاب الجنسية عبر صفحتها، أجرى أحد الأشخاص مكالمة معها يخبرها أنه يريد شراء أكبر قدر ممكن من هذه الألعاب، واتفق الطرفان على اللقاء في أحد الكافيهات بجامعة الدول العربية.

بالفعل.. ذهبت الملكة شاهي، إلى الكافية، وبرفقتها كل ما تمتلكه من الألعاب الجنسية، وتم القبض عليها، بعدما ضبط بحوزتها المضبوطات الجنسية واخذها على مجمع التحرير.

لانجيري للجميع

وعن الأحراز التي تم ضبطها معاها، قالت زينب إنها عثر معها عدد خمسة قضيب ذكري صناعي، وعدد 8 كلابشات، عدد واحد طاقم ممرضة، وطاقم ملابس خادمة، واعترفت أنها تمتلك تلك المضبوطات بقصد الإتجار بها للزبائن، ولديها فواتير تثبت شراءها من أحد المحلات بالعتبة.

وعن طريقة البيع، أنشأت الملكة شاهي صفحة على "فيس بوك" وتويتر يحملان اسم "أدوات جنس ولانجيري للجميع"، وعلى من يرغب في الشراء يرسل لها رسالة إلكترونية وتقوم بمقابلته في أحد الأماكن ويتبادلان الشراء.

وبالنسبة لأسعار المنتجات، تبيع الملكة شاهي القضيب الذكري بـ 58 جنيه، والكلابش بـ 75 جنيه، أما عن طاقم اللانجيري بمائة جنيه، وأثناء التحقيق معها أعربت عن حالة استيائها نظرًا لأنها اكتشفت أن عملية بيع الألعاب الجنسية غير مربحة، وأفادت أمام النيابة أنها تحصلت على أرباح تقدر بقيمة ألف جنيه في خلال سنة، نافية تماما علاقتها بممارسة الجنس.