التوقيت الإثنين، 28 سبتمبر 2020
التوقيت 11:13 م , بتوقيت القاهرة

صور| اللاجئين اليمنيين في جيبوتي.. الهروب من القصف إلى الجوع

 


يأتي إلى جيبوتي يوميا الكثير من اللاجئين اليمنيين، بسبب المواجهات المستمرة، بين  ميليشيا الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح من جهة، والمقاومة الشعبية الجنوبية والقوات الموالية للرئيس الحالي عبدربه منصور هادي من جهة أخرى، منذ أكثر من شهرين، فقد اضطر الكثير من أبناء الشعب اليمني مغادرة البلاد بعد تعرض منازلهم للقصف والتدمير.



ويقول مراسل وكالة أنباء "فارس"، الذي كان يرافق طاقم سفينة المساعدات الإنسانية التي رست في جيبوتي، أن اللاجئين اليمنيين يأتون يوميا بواسطة الزوارق والسفن الصغيرة في مجموعات تتراوح بين 200 إلى 300 شخص، ترسو 4 أو 5 منها يوميا في ميناء جيبوتي.



أضاف أن القادمين إلى جيبوتي أغلبهم من جنوب اليمن، ويواجهون الكثير من الصعوبات والمعاناة للوصول إليها، ومنها إلى دول أوروبية أو غير ذلك، كما أنهم يواجهون أوضاعا صعبة، فالحرارة المرتفعة خصوصا بالنسبة للنساء والأطفال وكبار السن، في ظل قله المستلزمات الحياتية والغذاء الكافي.



وذكر المراسل أن الاقتراب من اللاجئين وإجراء مقابلات معهم وإعداد تقارير مصورة عنهم أمر صعب، نظرا للقيود المفروضة من قبل القوات الأمنية والشرطة الجيبوتية.



ويقول المراسل "أن اللاجئين يبدون رغبة أكبر بالحديث إلينا، حين معرفتهم أننا من إيران وجئنا مع سفينة المساعدات، كما كانوا يتمنون المجيء إلى إيران ولقاء المسؤولين والمرشد"، موضحا أن رؤيتهم لم تكن موحدة تجاه قضية الحرب، وكانت لهم انتقادات إزاء أداء بعض الفئات والمكونات من أطراف النزاع".