التوقيت الثلاثاء، 23 يوليه 2019
التوقيت 07:59 م , بتوقيت القاهرة

نائب لبناني: دعوة الجيش لدخول عرسال "صدام بالمدنيين"

قال النائب اللبناني، عضو كتلة "المستقبل"، جمال الجراح، إن الدعوة الموجهة إلى الجيش اللبناني لدخول جرود عرسال - حيث يتواجد مسلحو "النصرة" و"داعش" - هي "دعوة للاصطدام بالمدنيين حتى يحقق البعض مأربا سياسيا عمل عليه منذ أوائل أغسطس 2014، في أثناء المعركة بين الجيش والمسلحين"، على حد قوله


وأضاف "الجراح" في تصريح صحفي، مساء اليوم الأحد، أن "أصحاب هذه الدعوة كانوا مصرين آنذاك على دخول الجيش إلى بلدة عرسال ليدمر ويقتل ويقصف، ويستخدم كل أنواع الأسلحة". 


وأشار إلى أن "الجيش اللبناني أثبت بالواقع أن عرسال تقع تحت سيطرته، وأنه منتشر فيها وعلى تخومها ومداخلها وتلالها، ودورياته تسير بشكل دائم في داخل البلدة وفي الجرود، حيث يتواجد المسلحون السوريون الذين أتوا بعدما طردهم حزب الله من بيوتهم ومن أرضهم في القصير، وفي حمص، وفي مناطق أخرى فاضطروا للجوء إلى جرود عرسال"، بحسب تأكيده.


وأردف: "لا أحد يعرف ما إذا كانت هذه الجرود هي أراض لبنانية أم سورية، لأن الحدود غير مرسمة".


وأشار "الجراح" إلى أن "الجيش اللبناني أثبت كفاءته العالية في التعامل مع هذا الوضع، وهو لا يسمح بأي تحرك في الأراضي اللبنانية، كما أنه جاهز بشكل مستمر، وهو يقصف أي تحرك مشبوه ويتعامل معه بكل جدية ومسئولية".


وختم تصريحه قائلا: "فلنترك الجيش اللبناني الذي نثق به وبقيادته وحكمتها أن تتعامل مع هذا الوضع، فلا يجعل أي كان من نفسه قائدا عسكريا أو صاحب مدرسة فكرية عسكرية".