التوقيت الأحد، 29 نوفمبر 2020
التوقيت 09:37 ص , بتوقيت القاهرة

الحركة الوطنية: لا نضمن استجابة الأحزاب لـ"القوائم الموحدة"

قال نائب رئيس حزب الحركة الوطنية، ورئيس لجنة الانتخابات بائتلاف الجبهة المصرية، علي مصيلحي، إننا لا نضمن أن تستجيب  الأحزاب الأخري لفكرة  القوائم  الموحدة من عدمه، وبخاصة أن بعض الأحزاب تفضل خوض الانتخابات بقوائمها منفردة، وهذا أمر ديمقراطي، ولا يمكن لأحد أن يفرض عليهم الانضمام لقوائم أخرى.


وأضاف مصيلحي، في بيان له، اليوم الأحد، أن تشكيل قوائم انتخابية موحدة جاء استجابة لدعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي بضرورة توحد الأحزاب، مشيرا إلى أن هذه القوائم أصبحت  هدفا نجتهد للنجاح في تحقيقه، لكن في نفس الوقت، قائلا: "مساعينا لتشكيل قوائم موحدة هدفها خدمة المجتمع والخروج بالدولة من هذه الدائرة الضيقة عقب حكم عدم دستورية قوانيين الانتخابات الصادر من المحكمة الدستورية العليا، ما كان سببا في تأجيل الانتخابات البرلمانية".


وتابع  نائب رئيس الحزب، أن الحركة والوطنية والجبهة المصرية لديهما قناعة بأننا سننجح، وأن القوائم الانتخابية أمر مؤقت سيعمل به لمرة واحدة طبقا للدستور، ويجب أن نحسن استخدام تلك الانتخابات لتمثيل الفئات المحددة دستوريا في البرلمان من شباب ومرأة وعمال وفلاحين وغيرهم بشكل جيد في البرلمان المقبل، مشيرا إلى أن الانتخابات الحقيقية تتمثل في المقاعد الفردية، وهي الانتخابات المستمرة مستقبلا.


وأشار مصيلحي، إلى أن القائمة المطلقة تمثل إضاعة لعدد كبير من أصوات الناخبين، لأن القائمة التي ستحصد الأغلبية هي التي ستفوز بالكامل والأصوات لصالح القوائم الأخرى تكون ضائعة، ولكن القائمة مفيدة للمرحلة التي تمر بها البلاد، مضيفا "إن نجحنا في تشكيل القائمة الموحدة سنكون قد ساعدنا أنفسنا والمجتمع في إيجاد عناصر جيدة ومميزة في هذه المحنة، تكون قادرة على مواجهة تحديات المرحلة".