التوقيت الجمعة، 27 نوفمبر 2020
التوقيت 01:28 م , بتوقيت القاهرة

"المجلس القومي" يناقش سبل مناهضة العنف ضد المرأة

نظم مكتب شكاوى المرأة ومتابعتها بالمجلس القومي للمرأة، اليوم الأحد، ندوة توعوية للمرأة المصرية تحت عنوان "سبل مناهضة العنف ضد المرأة"، وذلك من منطلق الجهود التي يقوم بها المجلس لمناهضة العنف ضد المرأة، وفي إطار خطة مكتب شكاوى المرأة في مشروع "المدن الآمنة" بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة.


وقالت رئيس المجلس القومي للمرأة، السفيرة مرفت تلاوي، إن الهدف من الندوة هو الترويج لفكرة المدن الآمنة والأسر الخالية من العنف، مشيرة إلى أن المرأة المصرية يقع على عاتقها مسؤوليات كبيرة، لذا فإنه يجب عليها الإيمان والثقة بنفسها وعدم قبول الإهانة.


وأضافت أن الأديان السماوية كرمت المرأة، ووضعتها في مكانة متميزة، وخاصة في الدين الإسلامي، كما أوصى الرسول عليه الصلاة والسلام بالمرأة في خطبة الوداع، حيث قال: أوصيكم بالنساء خيرا، مشيرة إلى أن البعض يحاول تشويه صورة الإسلام الوسطي السمحة.


وأشارت إلى أن المجلس القومي للمرأة، ممثلا في مكتب الشكاوى، يعقد مثل هذه اللقاءات لمعرفة المشاكل التي تواجه المرأة ومحاولة وضع حلول لها، مطالبة الدولة بتعديل بعض القوانين المتعلقة بالمرأة، بما يتناسب مع التغيرات المجتمعية.


ولفتت إلى أن مكتب الشكاوى يساعد المرأة في تقديم المشورة القانونية ورفع قضاياها من خلال شبكة من المحامين المتطوعين بجميع محافظات مصر، مستعرضة أنشطة مكتب الشكاوى في مشروع مدن آمنة منذ إنشائه عام 2003 وحتى الآن.


ومن جانبها، شددت المدير الإقليمي لمكتب المرأة بالأمم المتحدة بالقاهرة، ميوا كاتو، على أهمية التعاون من أجل تحسين الأوضاع، معربة عن شكرها للسفيرة مرفت تلاوي، والمجلس القومي للمرأة، وللحكومة المصرية، لوضعها أجندة المرأة ضمن أولويات الأجندة السياسية.


وأعربت عن احترامها لمصر والمصريين بسبب شجاعتهم وقدرتهم على تغيير مستقبلهم، مؤكدة أن الخطوات التي تتخذها الحكومة المصرية مشجعة جدا فيما يخص وضع المرأة، ومن هذه الجهود إطلاق الاستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة، مشيرة إلى ضرورة وجود مشاركة حقيقية لكل لأفراد المجتمع وللأسرة المصرية نفسها.


وأوضحت أن اليابان مرت بتحديات كثيرة بعد الحرب العالمية الثانية رغم تقدمها وتطورها، ولكنها مازالت تشهد انتقادات لوضع المرأة اليابانية، كما أن النساء هناك مازلن يطالبن بالتغيير والمساواة مع الرجل.


وفي ختام الندوة، قدمت مؤسسة "الشهاب" للتنمية وتطوير المجتمع عرضا مسرحيا لأطفال عزبة الهجانة، حول كيفية مواجهة التحرش والعنف، وتوضيح للأطفال ما هي حدود الآخرين معهم.