التوقيت الإثنين، 30 نوفمبر 2020
التوقيت 12:41 م , بتوقيت القاهرة

قورة: القائمة الموحدة إعلاء لمصلحة الوطن وإنكارا للذات

قال رئيس حزب المستقبل، ياسر قورة، إنه أول من طالب بضرورة وجود قائمة وطنية موحدة تضم الأحزاب والشخصيات العامة منذ وجوده في ائتلاف الجبهة المصرية، وقبل استقالته منها، مضيفا:" وجود قائمة موحدة يأتي لإعلاء مصلحة الوطن وإنكار الذات وتغليب المصلحة الوطنية على المصلحة الحزبية".


وأضاف قورة، في بيان له، اليوم الأحد، أن:" الرئيس عبد الفتاح السيسي، طلب من الأحزاب التوافق حول قائمة واحدة، غير أنهم تجاهلوا مطلبه وبدأو في الاستعداد للانتخابات وتقديم أوراق ترشحهم، وبعد تأجيل الانتخابات عقب حكم المحكمة الدستورية ببطلان قانون تقسيم الدوائر، انكشفت جميع الأحزاب أمام بعضها البعض، وبات واضحا أنها لا تملك الأشخاص ولا القوة الشعبية التي تمنحها الأغلبية أو حتى الأكثرية البرلمانية".


وأردف قورة قائلا:" لذا بعد اجتماع الرئيس السيسي الأخير مع الأحزاب، ومطالبته للمرة الرابعة لهم بقائمة موحدة، أصبح المناخ مهيئًا أكثر من أي وقت مضى لذلك، ولذلك سارع كل حزب ليأخذ مبادرة الإعلان عن دعوة الأحزاب لقائمة موحدة".


ورأى رئيس حزب المستقبل أن دعوة حزب المحافظين هي الأكثر قبولًا، خاصة بعد نجاح المرحلة الأولى منها وهي مشروع القانون الموحد، على أن يتم دعوة جميع الأحزاب، وأن يتنازل الجميع من أجل مصر، بل وأن تكون الدعوة لتشكيل ائتلاف انتخابي للقائمة والفردي، وليست دعوة للقائمة فقط، وذلك لإعلاء المصلحة الوطنية.