التوقيت الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020
التوقيت 01:20 ص , بتوقيت القاهرة

تسجيل صوتي| داعش يهدد شيعة السعودية بمزيد من التفجيرات

بث ما يعرف بالمكتب الإعلامي لولاية "نجد" التابع لتنظيم "داعش"، كلمة صوتية مساء أمس الجمعة، بعنوان "أخرجوا الرافضة المشركين من جزيرة العرب"، تعقيبا على تفجير القطيف والدمام شرقي السعودية.



واعتبر المتحدث في الكلمة، أن الشيعة في السعودية "مرتدون، كفار، حلال قتلهم وأخذ أموالهم، ويجب تشريدهم من جزيرة العرب".


وبيّن المتحدث أن العملية التفجيرية التي قام بها "صالح القشعمي" في مسجد الإمام علي بقرية القديح الشيعية في القطيف، استهدفت أشد "أصناف الرافضة كفرا، وهم من يعتبرون عليا رضي الله عنه إلها"، وفق قوله.




واستشهد بمقولة ابن تيمية "الرافضة أشد على المسلمين من اليهود والنصارى"، وأضاف "استجابة لأمر الله تعالى، ولأمر خليفة المسلمين، حفظه الله، انبرى أسد من أسود الله، وهو صالح أبو عامر النجدي بحزامه في معبد المشركين ليهوي بأرواح المشركين في جهنم".


وتوعد المتحدث باسم "ولاية نجد" شيعة السعودية بمزيد من العمليات التفجيرية، مشيرا إلى أن "الأمة إن فقدت الضرغام أبا عامر النجدي فلدينا الكثير غيره".


وخاطب المتحدث أهل السعودية قائلا لهم إن النظام السعودي لن يستطيع حمايتهم، وآخر مثال على ذلك "الحرب ضد الحوثيين"، وفق قوله.


وبعد المقدمة المطولة، دعا المتحدث باسم "ولاية نجد" أهل السعودية للانضمام إليها، واصفا "الدولة الإسلامية" بأنها ستكون خير حام للمسلمين في "بلاد الحرمين".


وألمح المتحدث إلى وجود المزيد من الهجمات داخل السعودية، حيث قال إن جنود "الدولة الإسلامية" سيبذلون أرواحهم لتحكيم الشريعة في "بلاد الحرمين".


وبخلاف الكلمات الرسمية التي تصدر عن "ولايات الدولة الإسلامية"، تطرق المتحدث باسم "ولاية نجد" إلى موضوع داخلي وهو قضية الكاتبة حصة آل الشيخ التي اتهمت بالإساءة للدين الإسلامي.