التوقيت الجمعة، 14 أغسطس 2020
التوقيت 07:22 م , بتوقيت القاهرة

العفو الدولية: الحوثيون وقوات صالح انتهكوا قوانين الحرب

قالت منظمة العفو الدولية إن مقتل وإصابة العشرات في صنعاء بسبب نيران المدافع المضادة للطائرات التي أطلقها الحوثيون والرئيس السابق، علي عبدالله صالح، في أثناء تصديهم لطائرات التحالف، يشكل "انتهاكا لقوانين الحرب".


وذكرت المنظمة، في تقرير لها نشرته وكالة الأنباء اليمنية التابعة للحكومة، أن أطباء مستشفيات صنعاء أكدوا أن المدافع المضادة للطائرات هي السبب في وقوع خسائر في الأرواح داخل صنعاء، حيث بلغ عدد المصابين خلال الشهر الأول من النزاع 1024 جريحا، غالبيتهم من النساء والأطفال.


وأضافت المنظمة أن 90% من الجرحى الذين يتم إدخالهم إلى المستشفيات تعرضوا لإصابات مضادات الطيران التي تطلقها المليشيات الحوثية وقوات صالح، مشيرة إلى سقوط حوالي 20 شخصا بإصابات بسبب مقذوفات مضادات للطيران قبل الإعلان عن وقف إطلاق النار والهدنة لمدة 5 أيام.


وأوضحت المنظمة، في تقريرها أن ميليشيات الحوثيين والرئيس السابق تستخدم ذخائر مضادة للطيران، تنفجر لدى اصطدامها بطائرة أو بالأرض عقب سقوطها كونها من الطراز المزود بصاعق التفجير الذي ينطلق بمجرد الاصطدام بأي جسم.


وناشدت منظمة العفو الدولية، ميليشيات الحوثيين والرئيس السابق الامتناع عن استخدام ذخائر مضادات الطائرات المزودة بصاعق التفجير عند الاصطدام واتخاذ تدابير احتياطية لحماية المدنيين، وطالبتهم بالتحقيق في حالات تعرض المدنيين للأذى جراء نيران أسلحتها المضادة للطائرات وتعويض المتضررين خاصة من خلال تغطية تكاليف العلاج وإصلاح الممتلكات المتضررة.


ومن ناحية أخرى، قصفت طائرات دول التحالف العربي، فجر اليوم الجمعة، عدة مواقع تابعة لجماعة الحوثيين وقوات عسكرية موالية للرئيس السابق في صنعاء، واستهدفت الطائرات قاعدة "الديلمي" الجوية العسكرية المجاورة لمطار صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون.