التوقيت الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020
التوقيت 04:13 ص , بتوقيت القاهرة

تكفير كاتب سعودي بسبب تغريدة عن خسارة "الأهلي"

أثار كاتب صحيفة "الشرق" السعودى، علي مكي، جدلا واسعا، اليوم الخميس، بسبب تعليق له على هزيمة نادي "الأهلي" السعودي أمام نفط طهران، حيث دشن نشطاء سعوديون هاشتاج من داخل المملكة يتهمه بـ"الكفر" و"التعدي على الذات الإلهية"، بعدما نشر حبر حسابه على "تويتر" قائلا: "الله غير مسؤول عن خسارة النادي الأهلى، الله لا يتدخل في كرة القدم"



 




 



بعد الجهوم عليه، اضطرد "مكى" لحذف التغريدة، عقب الاتهامات التي وجهها له نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى، إلا أن البعض نجح في نسخها وعرضها مرة أخرى.


 





 


 



أغلب المغردون في هاشتاج #علي_مكي_يكفر_بمشيئة_الله، قالوا إنهام يحاربون "الليبرالية" وما وصفوه بـ"الفسوق"، متهمين الكاتب بـ"إنكار المشيئة الربانية"، وطالب بعضهم هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالتدخل لـ"حماية العقيدة التي انتهكت"، بحسب رأيهم.



 




 




 



على الجانب الآخر، رفض نشطاء الاتهامات الموجهة للكاتب، موضحين أن تغريدته غرضها تنزيه الذات الإلهية، ورأت الناشطة الليبرالية، سعاد الشمري، أن غرض الوسم الداعي لتكفير "مكي" هو التشهير بالكاتب الصحفي وتحريض السلطات عليه.



 




 




 




 



"مكي" اضطر بعد تلك التغريدة -التي مسحها- إلى الدفاع عن نفسه، وبذل جهد لشرح المنطق الذي استند إليه قبل كتابتها، لكنه عاد مرة أخرى ليؤكد أن هزيمة النادي الأهلي ليست "غضب من الله"، داعيا الله أن ينصفه ضد كل من ظلمه، بحسب قوله.