التوقيت الأربعاء، 30 سبتمبر 2020
التوقيت 01:14 ص , بتوقيت القاهرة

الأمن اللبناني يفتح طريقا قطعه أهالي العسكريين المختطفين

فتحت القوى الأمنية اللبنانية، اليوم الخميس، طريقا وسط بيروت بالقوة، بعدما كان يغلقه أهالي العسكريين المختطفين.


وفي المقابل، حذر الأهالي من التصعيد، حسبما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.


وقطع أهالي العسكريين اللبنانيين المحتجزين لدى "جبهة النصرة" وتنظيم  "داعش"، في 13 يناير الماضي، طريقا رئيسية في وسط بيروت، خوفا من تنفيذ جبهة النصرة تهديدها بقتل أحد العسكريين.


وكانت القوى الأمنية اللبنانية فتحت، أواخر نوفمبر الماضي، طريق الصيفي الرئيسي الذي يربط العاصمة اللبنانية بيروت بشمال البلاد، بعدما أغلقه أهالي العسكريين اللبنانيين المختطفين في عرسال، الذين ألمحوا إلى  تعرضهم للقمع خلال فتح الطريق بعد إبعاد الإعلام.


يشار إلى أن "جبهة النصرة" تحتجز 16 من عناصر الجيش وقوى الأمن الداخلي، بينما يحتجز تنظيم "داعش" 9 آخرين، وأعدم خلال الأشهر الماضية 4 من هؤلاء العسكريين.