التوقيت الجمعة، 10 يوليه 2020
التوقيت 09:53 م , بتوقيت القاهرة

نائب عراقي: "الحشد الشعبي" لن يحارب "داعش" في الأنبار

قال النائب عن الأنبار، عضو لجنة الأمن والدفاع، محمد الكربولي، إن قوات "الحشد الشعبي" لن تدخل في معارك مع مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي بمراكز مدن محافظة الأنبار.


وأضاف "الكربولي" في تصريحات له، اليوم الخميس، أن "الحشد الشعبي" لن يدخل مراكز المدن، وسيعمل على تأمينها من الخارج، لافتا إلى أن ذلك سيقلل المشكلات التي حدثت في مناطق أخري سابقا، بحسب قوله.


وتابع النائب عن "الأنبار" أن عدد أبناء العشائر الذين تطوعوا في الحشد رسيما بلغ 4500 مقاتل، وأضيف 1500 مقاتل اليهم، إلا أنهم ليسوا جميعا مسلحين، موضحا أن 60 ألف جندي عادوا إلى الجيش، و23 ألفا إلى الشرطة من خلال العفو الذي أصدره القائد العام للقوات المسلحة لاسيما في المناطق الغربية.


وأكد الكربولي أن القوات الأمنية مدعومة بالحشد الشعبي والعشائر تتقدم في الأنبار بشكل جيد، وتحكم حصار الرمادي وتمسك الأرض بشكل أفضل مما سبق.


على صعيد آخر، أقدم مسلحو "داعش"  على صلب 3 مدنيين وقطع رأس اثنين آخرين بتهمة مخالفة تعليمات التنظيم وسط نينوى شمال غربي العراق، وتوعدوا المخالفين له بمزيد من العقوبات.