التوقيت الأربعاء، 30 سبتمبر 2020
التوقيت 01:09 ص , بتوقيت القاهرة

الجبوري: استعدادات تحرير الأنبار ليست على المستوى المطلوب

قال رئيس مجلس النواب العراقي، سليم الجبوري، إن التهيئة والاستعداد لمعركة محافظة الأنبار العراقية، لم تكن على المستوى المطلوب، مشددا على ضرورة أن يلعب المقاتلون السنة دورا رئيسيا في مواجهة الجهاديين.


وقال الجبوري، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الفرنسية، "أعلنت ساعة الصفر، وكان ينبغي أن تكون هناك تهيئة أفضل لهذه المعركة المهمة، خصوصا أن الأنبار تمثل قلعة، وإذا تم الانتصار فيها على داعش، فإن ذلك سيهيىء لمعركة أكبر تتمثل في تحرير نينوي"، المحافظة الواقعة شمال العراق، والتي سقطت في أيدي تنظيم داعش العام الماضي.


أضاف الجبوري، وهو أحد أبرز الساسة السنة في العراق "لكن تبين بعد حين، أن مقدار التهيئة والاستعداد لم يكن في المستوى المطلوب".


وتابع "وزاد في الأمر أكثر طبيعة الخلافات الموجودة في بعض القضايا التي نعتبرها مهمة، بما يتعلق بوحدة القيادة ودور العشائر وإسنادها، كذلك دور القوات العسكرية، أثر ذلك على المعنويات".


يذكر أنه القوات العراقية و"الحشد الشعبي"، المؤلف من فصائل شيعية، بدأت، الثلاثاء، عملية اطلق عليها "لبيك يا حسين" تهدف لمحاصرة الرمادي، غرب البلاد، لتحريرها من سيطرة تنظيم "داعش".


وانتقدت وزارة الدفاع الأمريكية الثلاثاء اسم العملية "لبيك يا حسين"، بسبب مدلوله الطائفي الشيعي في بيئة غالبيتها سنية.