التوقيت الأحد، 05 يوليه 2020
التوقيت 10:35 ص , بتوقيت القاهرة

مخيون: الرئيس حذر من خطورة الوضع الاقتصادي بعد ارتفاع الدين

ثمن رئيس حزب النور، يونس مخيون، لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي بالأحزاب السياسية، اليوم الأربعاء، مشيرا إلى أنه كان لقاءا إيجاباً استعرض الرئيس خلاله عددا من القضايا الهامة التي تمس الشأن الداخلي والخارجي.


وأوضح مخيون، في بيان له، أن الرئيس أكد حرصه على استكمال خارطة الطريق، كما أنه كان يريد أن تتم الانتخابات في مارس الماضي، إلا أنه عمل على احترام القانون والدستور وحكم المحكمة الدستورية، وشدد على أنه لا يتدخل فى مسألة القضاء مشددا على احترامه للقانون والأحكام القضائية.


وأشار رئيس حزب النور، إلى أن الرئيس السيسي ثمن مبادرة الأحزاب بتقديم قانون موحد للانتخابات البرلمانية، موضحا أنه قام بتحويله لمجلس الوزراء لتفعيله في إطار الدستور والقانون، وطالب الرئيس كل من لديه آراء بتقدمها.


وأضاف مخيون، أن الرئيس استعرض التحديات التي تواجه مصر داخليا وخارجياً، مؤكداً أنها عظيمةً، وطالب الجميع بالوقوف صفاً واحداً أمامها ونبذ الخلافات وأن يكون الجميع يدا واحد.


وأشار مخيون إلى أن السيسي أكد هدفه الاستراتيجي في حماية مصر من عوامل الانهزام والمخططات التى تسعى لتفتيتها، مؤكداً ضرورة تكاتف الجميع خلال الفترة الحالية والعمل بقوة لعبور هذه المرحلة، موضحا أنه لا يمكن الفصل بين المخططات الداخلية والخارجية.


وتابع مخيون: "الرئيس تطرق إلى الجانب الاقتصادى وأوضح أن التحديات الاقتصادية التي تواجه البلد كبيرة جداً وأن الدين الداخلى ارتفع إلى 2 ترليون جنيه وأن خدمة الدين تسبب مشكلة كبيرة، موضحاً أن لديه العديد من المشروعات الاقتصادية التي تنتظر أن يتم تدبير تمويلات لها".


وكشف أن السيسي يدرس إنشاء وزارة للمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر تخدم الشباب، مشير إلى أن الرئيس أكد أنه تم إنفاق 35 مليار جنيه على مشروعات الصرف الصحي، كما أكد أن  مشكلات الجهاز الإداري في الدولة كبيرة ومتراكمة، وأن حجم الفساد الذي شهدته البلاد في الفترة الماضيى أكبر مما يتصور البعض.


وعلى الصعيد الخارجى، أوضح مخيون أن السيسي أكد تفهم الدول الخارجية لموقف مصر وأن وضع مصر الآن في تحسن كبير، كما تطرق إلى المخاطر التي تحدق بالبلاد من الدخل والخارج، مؤكداً أن التلاحم الداخلي والتفاف الشعب حول القيادة هو السبيل للخروج من هذه الأزمة.