التوقيت الإثنين، 19 أغسطس 2019
التوقيت 04:59 م , بتوقيت القاهرة

أهل متوفي المقطم امام النيابة: لا نتهم أحدا بتعذيبه

قال والد الشاب المتوفي "علاء" أمام نيابة المقطم، اليوم الثلاثاء، إنه لم يتهم أحدا بتعذيب نجله المتوفي، وأنتظر الانتهاء من التحقيقات، مشيرا ان نجله دخل مركز الإدمان قبل ثلاثة أيام من وفاته.

وكانت قد قامت النيابة العامة بمناظرة الجثة وتبين أنها خالية من آثار للضرب أو التعذيب.


كان قد انتقل فريق من النيابة بقيادة وكيل أول نيابة المقطم أحمد الأحمدي لمركز الإدمان، واستمع لمشرفيه الذين أفادوا في أقوالهم: بأن "علاء.م" يبلغ من العمر 20 عاما، حضر للمركز وبعد يوما واحد ظهرت على وجهه علامات الإعياء الشديد والقلق، وهذا يحدث لكثير ممن المتعاطين، فأسرعنا بنقله لمستشفى المقطم التي أبلغتنا بوفاته، مشيرين إلى أنهم يتعملون مع المريض بالعلاج النفسي، الذي يستخدم في حل مشكلات كثيرة بالنسبة للمرضى.


وتبين من خلال التحقيقات، أن شابا في العقد الثاني من العمر يقيم بأحد مراكز علاج الإدمان بمنطقة المقطم، تعرض لوعكة صحية داخل المركز على إثرها تم نقله لمستشفى المقطم العام، لتلقي العلاج، وأن المتوفي مكث يومين بالمستشفى قبل وفاته.


كان قسم شرطة المقطم تلقى إخطارًا من المستشفى يفيد بوفاة أحد المواطنين حضر من مركز تأهيل لعلاج الإدمان لتلقي العلاج نتيجه تعرضه لوعكة صحية، وبعد يومين توفى نتيجه تعرضه لهبوط حاد بالدورة الدموية، وتم تحرير محضر بالوقعة، وأحيل للنيابة التي تولت التحقيق.