التوقيت الأحد، 25 سبتمبر 2022
التوقيت 07:49 ص , بتوقيت القاهرة

منصور هادي يلتقي بالمنشقين عن حزب عبدالله صالح

التقي الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، اليوم الجمعة، بأعضاء اللجنة العامة في الكتلة البرلمانية لحزب "المؤتمر الشعبي العام"، الذي يترأسه الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، حيث ناقش الطرفان أبرز التطورات بشأن ممارسات الحوثيين في اليمن.


واتهم "هادي"، عبر صفحته على "فيسبوك"، الحوثيين بـ"استهداف وقتل المواطنين، وتدمير منازلهم وممتلكاتهم في عموم محافظات اليمن، وتدمير مقدرات الوطن، وبنيته التحتية بشكل كامل، وممنهج"، بحسب قوله.



وأكد الرئيس اليمني أن بلاده تمر بمرحلة خطيرة تحتاج تكاتف كل الجهود لتغليب مصلحة الوطن على المصالح الفردية والأنانية، قائلا: "لقد فرضت علينا تلك القوى الانقلابية طريقا واحدا للتعامل معها، بعد أن أغلقت كل النوافذ وتمادت في طغيانها وبغيها، واستمرت في وحشيتها وهمجيتها وعدوانها، في مشهد انقلابي فاضح على كل العملية السياسية، متناسية أن شعبنا اليمني شعب أبي عزيز كريم، يأبى الذُل والهوان ويرفض الضيم والاستبداد والاضطهاد، يعشق الحرية ويناضل من أجلها".


وعلى الجانب الآخر، جدد أعضاء اللجنة العامة والكتلة البرلمانية لـ"المؤتمر" تأكيدهم "دعم الشرعية الدستورية بقيادة منصور هادي"، ورفضهم "الأعمال العدوانية لمليشيات الحوثي وصالح".


وكان النائب الأول لرئيس حزب المؤتمر، أحمد عبيد بن دغر، أعلن تأييده "شرعية الرئيس هادي"، كما دعا جماعة "الحوثي" إلى سحب مسلحيها من المناطق التي تسيطر عليها، مع تسليم أسلحتها، ووصف الموقع بيان "دغر" بأنه "ضربة أخرى قاصمة للرئيس المخلوع".