التوقيت الأحد، 05 يوليه 2020
التوقيت 09:04 ص , بتوقيت القاهرة

"المؤتمر" يستنكر تدخل مجلس النواب الأمريكي في الشأن المصري

استنكر نائب رئيس حزب المؤتمر، حسين أبو العطا، ما جاء في اللجنة الفرعية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التابعة للجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، في الجزء الأول من جلسة استماع بعنوان "مصر بعد عامين على مرسي"، حيث تم مناقشة تطورات الأوضاع السياسية والأمنية فى مصر بعد 2012، والعلاقات المصرية الأمريكية.


وقال أبوالعطا، في بيان له، اليوم الخميس، إن الجلسة شملت 3 شهادات مغرضة وتحريضية من المدير التنفيذي لمعهد "التحرير" لسياسات الشرق الأوسط، نانسي عقيل، والخبير في معهد "هادسون"، صامويل تادروس، والخبير بالشؤون المصرية والإخوان بمعهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، إريك ترايجر.


وأضاف أن:" ثلاثتهم اشتهروا بعدائهم لمصر، وسعيهم من خلال مؤسساتهم التحريضية التي تعمل وراء ستار مجالات حقوق الإنسان لزعزعة استقرار مصر".


وطالب نائب رئيس حزب المؤتمر الكونجرس الأمريكي وأعضاؤه بعدم الانشغال بالشأن المصري والتدخل فيه، قائلاً:" عليكم التفرغ لبحث الشأن الأمريكي والتمييز والقمع الذي يعاني منه ملايين المواطنين الأمريكيين السود، وقمع الشرطة الأمريكية لهم، حيث دائماً ما تصاب المنظمات الأهلية الأمريكية بالصمم والخرس عندما تشهد أمريكا أي تظاهرات".


وتعجب أبو العطا مما وصفه الكيل بمكيالين في التعامل مع قضايا الشرق الأوسط، وفي القلب منها مصر، وتربص المؤسسات الحقوقية الأمريكية والأوروبية وبرلماناتها بأي حدث يقع في مصر، مضيفا:" يتم خطف مراسلي قناة بي بي سي في قطر، وتقمع الأصوات المعارضة، وتعدم في قضايا قد لا ترتقي لأحكام الإعدام، ولا نسمع صوت لهذه المنظمات".


وقال إن مصر ماضية وبقوة في طريق إعادة البناء والتنمية بقيادة وطنية واعدة تقود البلاد بمنتهى الأمانة والحكمة، وتنتقل كل يوم بالوطن من نجاح إلي نجاح، وكل هذه المهاترات التي تمارسها هذه المنظمات والبرلمانات الأمريكية والغربية تستهدف تعطيل مسيرة البناء.