التوقيت الجمعة، 22 يناير 2021
التوقيت 05:14 م , بتوقيت القاهرة

التضامن: إيداع طفل معاق ذهنيا إحدى المؤسسات المتخصصة بالمطرية

قررت وزيرة التضامن الاجتماعي، غادة والي، إيداع طفل (12 عاما) إحدى المؤسسات المتخصصة في رعاية أصحاب الإعاقات الصعبة بمنطقة المطرية، وأطلق عليه زملاؤه في الدار اسم "عبد الرحمن".


وقال بيان صادر عن الوزارة، اليوم الأربعاء، إن قصة عبد الرحمن بدأت منذ أسابيع عندما عثر عليه مجموعة من المواطنين بمنطقة كرداسة في الجيزة، وهو يحاول الكلام لكن دون جدوى، بسبب إعاقته الذهنية والحركية.


وأضاف:" في البداية اعتقد أهل المنطقة أنه تائهًا من أهله، لكنهم اكتشفوا أن لا أهل له، وهو ما دعا أحد المواطنين لإبلاغ قسم الشرطة، الذي أبلغ بدوره كل من المجلس القومي لشؤون الإعاقة، ووزارة التضامن الاجتماعي، ووجهت الوزارة بتوقيع الكشف الطبي عليه، وتقديم أوجه الرعاية الصحية اللازمة له".


وقالت إنه تبين من الكشف الطبي أن الصبي لديه ضمور في المخ، ويعاني من إعاقة حركية كبيرة، إضافة إلى "حول" في العينين، وكسور في الأسنان الأمامية نتيجة للوقوع المتكرر، وهو غير قادر كلية على الكلام أو العناية بنفسه.


وذكرت الوزارة في بيانها أن الصبي تحسن كثيرًا بعد أيام من الإقامة بالمؤسسة، مضيفة:" عندما زاره فريق من إدارة العلاقات العامة بالوزارة مؤخرا لاحظوا التحسن الواضح على حالة الصبي الذي لا يعرف أحدا ولم يتعرف عليه أحد".