التوقيت الجمعة، 30 أكتوبر 2020
التوقيت 01:01 ص , بتوقيت القاهرة

المتهم بتفجير بيت المستشار بيومي يعترف: "انتقاما لبراءة العادلي"

قررت نيابة أوسيم، برئاسة المستشار محمد بدوي، اليوم الإثنين، حبس طالب إخواني، 15 يومًا، على ذمة التحقيقات، التي تجرى معه، في 5 وقائع إرهابية، ارتكبها خلال الآونة الأخيرة، في دائرة قسم أوسيم، كما أمرت بضبط وإحضار 8 متهمين آخرين.


وكشفت تحقيقات النيابة العامة، التي أجراها محمد هاني، أن المتهم "أحمد.ح"، طالب ثانوي أزهري، اعترف في التحقيقات على 8 من أصدقائه بتكوين خلية إرهابية، شاركته في ارتكاب جرائم عنف ضد قوات الشرطة والمؤسسات العامة في الدولة، معترفًا عليهم بالأسماء، فضلًا عن إقراره بأنه كان يشارك معهم في المظاهرات في دائرة القسم للتنديد بالنظام الحالي.


وأوضحت التحقيقات، أن الوقائع التي اشترك فيها المتهم هي، تفجير منزل عضو اليسار في دائرة الجنايات، وقاضي براءة حبيب العادلي في أحد القضايا، المستشار فتحي بيومي، وتفجير قنبلتين عند مركز شرطة أوسيم، ووضع عبوة هيكلية أمام إدارة كهرباء أوسيم، والانضمام إلى خلية إرهابية.


وقال المتهم "أحمد.ح"، في اعترافاته، أن "المتهمين الـ8 أخبروه أنهم سيقومون بتفجير بيت مستشار أعطى لوزير الداخلية الأسبق براءة، للانتقام منه، ولكنه قال لهم، "أنا مليش دعوى بالكلام ده ومش هشارك في العملية ديه".


وكانت عبوة بدائية الصنع انفجرت أمام منزل المستشار فتحي بيومي، عضو اليسار في دائرة الجنايات، التي كانت تنظر محاكمة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، وقضت ببراءته.


وكان المستشار فتحي بيومي، تقدم بمذكرة إلى النيابة العامة، وقال فيها: "أنا صحيت من النوم الساعة 2.30 الفجر على صوت انفجار شديد، ولما نزلت للشارع قدام باب المنزل، لقيت شظايا عبوة ناسفة على الباب".