التوقيت الأربعاء، 28 أكتوبر 2020
التوقيت 02:44 ص , بتوقيت القاهرة

المستشار خفاجي عن تصفية المتورطين بمحاولة اغتياله: طبيعي

قال رئيس الدائرة الرابعة بمحكمة جنايات الجيزة المستشار معتز خفاجي، الناجي من محاولة اغتيال قبل ثمانية أيام، إن تصفية المتورطين في محاولة اغتياله الاثنين هو "تطبيق للعدالة والوضع الطبيعي، وليس ثأرا".


وكان "خفاجي"، قاضي قضيتي أحداث مكتب "الإرشاد" و"أجناد مصر"، استهدف بزرع قنبلة أسفل سيارته وأخرى أسفل سيارة أسرته وثالثة أمام حضانة مقابلة لمنزله بمنطقة وادي حوف في حلوان، وتم ضبط أحد المتهمين الثلاثة بعد رؤيته يلقي بكيس أسود أسفل السيارة، وتمت مطاردته من قبل أمين شرطة وسائق تاكسي، إلى أنهم تمكنوا من القبض عليه.


وأكد "خفاجي"، في تصريحات لـ"دوت مصر"، إن محاولة اغتياله لن تعيق العدالة أبدا ولن تثني القضاء عن ممارسة واجبهم، على عكس ما يعتقد "شوية المخرفين دول".


ورفض القاضي وصف تصفية المطلوبين في محاولة اغتياله بـ"الثأر" مؤكدا أن ذلك هو "تطبيق العدالة"، مشيرا إلى أن المتهمين شرعوا في قتله، وأطلقوا النيران على قوات الأمن التي حاولت ضبطهم "وهي أعمال إرهابية".


كانت وزارة الداخلية أعلنت في بيان إن المتهمين باغتيال المستشار خفاجي، قتلا صباح اليوم الاثنين، خلال حملة أمنية لإلقاء القبض عليهما، وذلك بعد أن بادر المتهمان بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات التي قامت بمبادلتهما، ما أسفر عن مصرعهما.


وأضافت الوزارة أنه عثر بجوار القتيلين على بندقية آلية وطبنجة 9 مم، موضحة أن المتهمين هم "أحمد ح ع"، مواليد 1983، يعمل فني هندسة بالإدارة الصحية بحلوان، و"سعيد س أ"، مواليد 1982، حاصل على دبلوم صناعي، ومقيمان بمنطقة المعصرة بحلوان، وتابعين لأحد الخلايا النوعية التابعة لتنظيم الإخوان.