التوقيت الثلاثاء، 07 ديسمبر 2021
التوقيت 05:10 ص , بتوقيت القاهرة

"الدعوة السلفية" تبحث التصعيد ضد "الأوقاف"

قال المتحدث باسم الدعوة السلفية، علي حاتم، إن الدعوة ستعقد اجتماعا عاجلا لاتخاذ الإجراءات المناسبة والتحرك القانوني ضد وزارة الأوقاف، بعد تحرير مديرية أوقاف القاهرة محضرا ضد ياسر برهامي بدعوى مخالفته للقانون وإلقاؤه درسا دينيا في إحدى المساجد بمنطقة المقطم.


وأكد حاتم في تصريح خاص لـ"دوت مصر"، اليوم الأحد، أن تحرير الأوقاف محضرا ضد نائب رئيس الدعوة السلفية يعد مخالفة صريحة منها، لأنه حاصل على تصريح منها، متابعا أن الدعوة السلفية لم تحصل إلا على تصريحين، أحدهما لياسر برهامي، والآخر لرئيس حزب النور، يونس مخيون، متسائلا: "كيف يكون برهامي قد خالف تعليمات وزارة الأوقاف؟".


وأضاف حاتم أن وزارة الأوقاف تتربص لكل ما تقوم به الدعوة السلفية، مؤكدا أنه على الأوقاف النظر إلى مصالح البلاد، مشيرا إلى أن هناك أخطاءً كثيرة لا بد من إصلاحها، بدلا من النظر إلى أمور لم تقدم شيئا جديدا أو صالحا لمصر.


ومن جانبه، كشف مصدر بالدعوة السلفية، أن هناك حالة من الغضب داخل صفوف الدعوة بعد تحرير الأوقاف محضرا ضد برهامي، مشيرا إلى أن هناك تكليفا من القيادات السلفية إلى قواعد الدعوة بعمل رصدٍ لمخالفات الوزارة، وإعداد ملفا عن قياداتها الموالين للإخوان، وتقديمها لحكومة إبراهيم محلب، وذلك للتأكيد على تعنت الأوقاف ضد الدعوة السلفية في المحافظات، رغم موقفها ووقفوها بجوار الدولة ومحاربة الإرهاب.


وكانت مديرية أوقاف القاهرة قد حررت محضرا ضد نائب رئيس الدعوة السلفية، ياسر برهامي، بعد إلقائه درسا دينيا بمسجد الخليل بالمقطم، بين صلاتي المغرب والعشاء، بالمخالفة لتعليمات وزارة الأوقاف، بحسب بيان للوزارة.