التوقيت الخميس، 16 يوليه 2020
التوقيت 06:30 ص , بتوقيت القاهرة

أحزاب سياسية: آن آوان قطع العلاقات مع أنقرة

انتقد عدد من الأحزاب السياسية تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان،بشأن أحكام القضاء الصادرة ضد عدد من قيادات "جماعة الإخوان"، مطالبين بقطع العلاقات الدبلوماسية مع انقرة، وتطبيق مبدأ التعامل بالمثل لمنع تدخلها في الشأن الداخلي المصري.


وقال نائب رئيس حزب التحالف الشعبي، مدحت الزاهد، إن تهجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على مصر، تدخل  سافر في الشؤون الداخلية، ويعكس أن أردوغان يدافع فقط عن هويته "الإخوانية"، بغض النظر عن مصالح بلاده مع مصر.


وانتقد الزاهد لـ"دوت مصر"، عدم تطبيق الحكومة المصرية مبدأ التعامل بالمثل مع تركيا، بتوجيه انتقادات لها، لافتا إلى أن مصر كان أمامها عدة فرص لتعرية الرئيس التركي مثل مذابح الأرمن ومخالفات الشرطة التركية.


وأضاف: "الرئيس التركي حريص من خلال تصريحاته الاستفزازية، على عدم وضع إرادة شعب مصر في الاعتبار، لا سيما أنا المصريين أعلنوا رفضهم لحكم المرشد وولاية الفقية".


ومن جانبه ذكر رئيس حزب الجيل، ناجي الشهابي، أن انتقاد رئيس وزراء تركيا، أحمد داوود أوغلو، لأحكام الإعدام التي أصدرتها المحكمة اليوم السبت، في حق الرئيس الأسبق محمد مرسي وعدد من قيادات الجماعة، تدخل مرفوض في الشأن الداخلي المصري.


وأوضح الشهابي لـ"دوت مصر"، أن تصريحات رئيس وزراء تركيا ضد مصر مخالفة شديدة للاعراف الدبلوماسية ومبدأ سيادة الدول، لافتا "تلك الانتقادات تتعارض مع ميثاق الأمم المتحدة، الذي يقضي بعدم تدخل الدول في شؤون بعضها البعض".


وطالب رئيس حزب الجيل، وزارة الخارجية المصرية، اتخاذ إجراء حاسم ردا على التدخلات التركية في شؤون مصر الداخلية، قائلا: "آن الأوان لقطع العلاقات مع أنقرة".


وفي نفس السياق، رأى القيادي بالحزب المصري الديمقراطي، فريدي البياضي، أن الانتقادات التركية لأحكام القضاء المصري تدخل سافر في شؤون مصر الداخلية، لا سيما أن القضاء يحكم بما أمامه من أوراق، والتعليق على أحكامه "أمر مرفوض".


وأضاف البياضي لـ"دوت مصر": "لا يوجد وصايا من أي دولة على مصر"، لافتا إلى أن ما تقوم به تركيا لا يستحق الرد حتى لا تأخذ وضع أكبر من حجمها، قائلا: "أمثال أردوغان لأبد أن يتعاملوا بمنطق القافلة تسير".


وأعلن البياضي رفضه لقطع العلاقات مع تركيا حتى لو كان هناك حالة من البرود بين البلدين، لا سيما كإجراء يتعارض مع الحنكة الدبلوماسية.


وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انتقد اليوم السبت، حكم الإحالة إلى المفتي الصادر بحق الرئيس الاسبق محمد مرسي، واعتبر الأمر بمثابة العودة إلى "مصر القديمة".


وقال "أردوغان"، أمام حشد في إسطنبول، إن "الرئيس المصري المنتخب من الشعب، حُكم عليه للآسف بالموت، مصر تعود إلى عهد مصر القديمة"، وسبقه رئيس الوزراء أحمد داوود أوغلو، في انتقاد الحكم.