التوقيت الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020
التوقيت 04:24 ص , بتوقيت القاهرة

صور| هكذا فشل "صولة الأنصار 2" في إرهاب أعداء داعش

فشل إصدار تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء (داعش- ولاية سيناء) الأحدث "صولة الأنصار 2" في إرهاب "العوام"، كما يسميهم التنظيم، هذه المرة رغم حملة الترهيب التي صاحبته، وربما كان مؤشرا على تراجع قوة التنظيم الإرهابي في سيناء.


شاركت في أحدث هجمات التنظيم واسعة النطاق والتي ظهرت في الفيديو الأخير نحو 6 عربات يستقلها حوالي 36 شخصا، حسبما أظهرت لقطات الفيديو، وهو عدد يقل بكثير عن عرضه العسكري في مارس.



كان واضحا من خطاب قائد المجموعة تأثير قلة العدد على معنويات الاعضاء الذين عانقوا بعضهم قبيل الانطلاق للهجوم، وقال "تذكروا أيها الأخوة أننا لا نقاتل القوم بكثرة عدد ولا عدة".



في استعراض عسكري نظمته "داعش- سيناء" في مارس الماضي ظهرت نحو 12 مركبة كان يستقلها 70 شخصا. ولم يظهر التنظيم في أي من فيديوهاته أو صوره بأي تشكيلات أكبر. ويقول مراقبون في شمال سيناء أن عدد المنتمين للتنظيم لا يتجاوز 300 عضو.



كانت أبرز اللقطات التي تضمنها فيديو "داعش- سيناء" الأخير هي لهجوم من المرجح أنه لتفجير قسم شرطة ثالث العريش في 12 ابريل الماضي ما أسفر عن مقتل 6 من رجال الشرطة بينهم رئيس مباحث القسم وإصابة 31 آخرين.



افتقر الفيديو الجديد، ومدته نحو 20 دقيقة"، إلى كمية المشاهد الدموية الكثيفة التي اعتمد عليها التنظيم في فيديوهاته السابقة للنيل من نفوس المواطنين، وقوات الجيش على السواء.


واستعاض عن ذلك بالدعاية للفيديو بأنه "رهيب"، و"ضخم" و"دك لحصون فرعون"، فيما جاء الفيديو نفسه أقل من مستوى داعش نفسها للترهيب مقارنة بـ"صولة الأنصار" وهو الإصدار السابق للتنظيم الصادر في نوفمبر الماضي وتجاوزت مدته الـ30 دقيقة.





"صولة الأنصار 2" ربما تشير إلى ضعف في التنظيم في سيناء كما العراق وتؤيده التقارير عن إصابة رجله الأول الخليفة أبو بكر البغدادي في الغارات التي تشنها قوات التحالف بقيادة أمريكية، ومقتل رجل التنظيم الثاني عبدالرحمن مصطفى محمد المكنى بـ"أبو العلاء العفري".


في بداية الأسبوع الجاري أعلنت الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة نتائج العمليات العسكرية في سيناء في إطار جهودها لمكافحة الإرهاب على كافة المستويات في الفترة من 25 أكتوبر 2014 وحتى 30 ابريل 2015.


 


 

تقرير عن أبرز جهود القوات المسلحة فى مكافحة الإرهاب على كافة الإتجاهات الإستراتيجية خلال الفترة من 25 أكتوبر 2014 - 30 أ...

Posted by ‎الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة‎ on Saturday, May 9, 2015

 


كانت من نتائج تلك العمليات تدمير 1823 مقرا للعناصر الإرهابية وضبط وتدمير 591 مركبة تستخدمها، وضبط 206 عناصر إرهابية ومطلوبة أمنيا، وتصفية 725 آخرين.


وربما من عوامل ضعف "داعش- ولاية سيناء" أيضا تدخل قبائل سيناء بقوة على خط الحرب على الإرهاب ومساهمته عبر اتحاد قبائل سيناء في تزويد قوات الجيش بمعلومات عن أماكن تجمع وهوية أعضاء عناصر التنظيم.