التوقيت السبت، 30 مايو 2020
التوقيت 03:59 ص , بتوقيت القاهرة

الأحزاب.. بين مواجهة غلاء الأسعار وحقوق المواطنين

الكيلو الواحد من الطماطم وصل بين ثمانية جنيهات وعشرة!!! ، وسعر الكيلو من البامية 28 جنيها وتجاوز سعر كيلو البطاطس خمسة جنيهات !! ، أرقام خيالية لأسعار الخضروات وكأننا نتحدث عن سعر اللحوم؛  فهي أعباء كثيرة تصب على عاتق المواطن المصري البسيط، فهل من المفترض أن تتوقف الأحزاب السياسية التي تطالب بالعيش والحرية والكرامة الانسانية بمناداتها لشعاراتها والعمل السياسي فقط، أم سيكون لها دور مع الحكومة في الوصول إلى حلول.


أين البرلمان؟


 قال رئيس حزب العدل المهندس حمدي سطوحي أن الأحزاب السياسية تسعى للمشاركة في بناء الدولة ونسعى لتقديم حلول لمثل هذه الأزمات.


وتابع سطوحي أن الأحزاب دورها أن تقدم رؤى اقتصادية لعلاج هذا الملف ولكن السؤال أن المسارات التي من الممكن ان نطرح منها افكارنا واطروحاتنا في ظل غياب البرلمان.


التعاونيات هي الحل:


من جانبه قال نائب رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي مدحت الزاهد أن غلاء الأسعار أمر يتعلق بالسياسات العامة للدولة موضحا أن الأحزاب لها أدوار مختلفة للحد من غلاء الأسعار ولها توجهات حول التخفيف من أثر هذا الغلاء.


وأوضح الزاهد لـ "دوت مصر" أن أن الأحزاب فعليا تقوم بتشجيع انشاء جمعيات حماية المستهلك ومكافحة الغلاء خاصة أن هذا الغلاء يرجع لأطماع تجار الجملة وليس الفلاح مشددا على ضرورة أن يكون هناك رقابة قوية على الأسواق فيما يتعلق بجودة المنتج والأسعار وحماية المستهلك أسلوب تنتهجه دول العالم المختلفة.


وأضاف أن حزب التحالف الشعبي الاشتراكي يعمل على فكرة ضرورة انشاء تعاونيات حيث أنها فكرة يتبعها أي نظام اقتصادي رشيد حيث تختصر حلقات الوساطة بين المنتج والمستهلك مستشهدا بمثال أنه لو كل مجموعة من الشباب بأي منطقة قاموا باستئجار سيارة واشتروا الخضروات والفاكهة من الفلاح بشكل مباشر سيوفرون الكثير وسيخدمون أهل المنطقة موضحا أن شهيدة الحزب شيماء الصباغ خير مثال على العمل التعاوني بمنطقة الأسكندرية.


وتابع أن الأمر الثالث يتمثل في ضرورة مكافحة الفساد وهي أمور تستوجب العلاقة مع الدولة حيث أن على عاتقها أن تقوم بإجراءات تقليل عملية الوساطة بين المنتج والمستهلك لأن كل وسيط يضع نسبة من الربح يتحملها المواطن البسيط، موضحا أن على الدولة الاهتمام بالإرشاد الزراعي حتى لا يشح منه معين من السوق يستغله تجار الجملة.


الاستثمار حل غلاء الأسعار:


لكن المتحدث الاعلامي لحزب المصريين الأحرار شهاب وجيه يرى أن مواجهة غلاء الأسعار جذب مزيد من المواطنين، لأنها هي التي تخلق فرص عمل ، ومن خلالها تحسين دخل المواطن ومنها مواجهة غلاء الأسعار.


وأوضح وجيه أن حزب المصريين الأحرار لديه وسيلتين يعمل عليهما الأن، بشكل مؤقت على المدى القصير، أولها التمويلات الذاتية للمناطق الأكثر فقرا، وأيضا محاولة توفير العمل.