التوقيت الإثنين، 28 سبتمبر 2020
التوقيت 02:28 ص , بتوقيت القاهرة

السيسي يدعو رئيس جيبوتي للمشاركة في قمة التجمعات الاقتصادية

التقى وزير الخارجية سامح شكري، برئيس جيبوتي عمر جيلة، حيث نقل له رسالة شفهية من الرئيس عبدالفتاح السيسي، تتعلق بالعلاقات الوطيدة التاريخية التي تربط البلدين الشقيقين، وحرص مصر على مزيد من تطوير العلاقات في المجالات الاقتصادية والسياسية والتجارية والأمنية، وتطلع مصر إلى مشاركة الرئيس جيلة في قمة التجمعات الاقتصادية الثلاث التي تعقد في شرم الشيخ يوم 10 يونيو، لإقامة منطقة تجارة حرة فيما بينها.


جاء ذلك، فور وصوله إلى جيبوتي، في مستهل جولته الإفريقية، التي تشمل أيضا أوغندا، حيث كان في استقباله في المطار وزير خارجية جيبوتي.


وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية بدر عبدالعاطي، في بيان له، اليوم الإثنين، أن رئيس جيبوتي طلب نقل تحياته وتقديره للرئيس السيسي والتمنيات له بالتوفيق، وعقب شكري بالإعراب عن تقدير مصر لمواقف جيبوتي الداعمة لإرادة الشعب المصري  في 30 يونيو واستئناف ممارسة مصر لأنشطتها في الاتحاد الإفريقي.


وقال المتحدث الرسمي، إن "شكري" أكد خلال اللقاء على أهمية العلاقات مع جيبوتي وتفعيل دور الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية في جيبوتي لتنفيذ مشروعات تنموية وبرامج بناء القدرات والتدريب  والدعم الفني في مختلف القطاعات، بما فيها التعليم والصحة والنظر في إمكانية إقامة  مستشفى ميداني مصري لتقديم الخدمات الطبية للأشقاء في جيبوتي.



من جانبه، استعرض رئيس جيبوتي، التحديات التي تواجهها بلاده نتيجة التعامل مع تدفق النازحين من اليمن إلى جيبوتي، كما جرت مناقشة مطولة لقضية أمن البحر الأحمر وتأمين حرية الملاحة الدولية في منطقة باب المندب والبحر الأحمر، آخذا في الاعتبار قرب افتتاح مشروع توسعة قناة السويس باعتبارها شربان التجارة في العالم.


وتم التشاور خلال اللقاء، حول الأوضاع السياسية والأمنية في منطقة القرن الأفريقي، وتنامي ظاهرة الإرهاب والتطرف والقرصنة، وبصفة خاصة الوضع في الصومال، وأهمية الاستمرار في دعم الحكومة الصومالية وتمكينها لمواجهة التنظيمات الإرهابية، والتعاون مع الأزهر الشريف في مواجهة الأفكار المتطرفة.