التوقيت السبت، 26 نوفمبر 2022
التوقيت 11:43 ص , بتوقيت القاهرة

مقتل حوثيين في قصف للتحالف على "صعدة"

قتل عدد من عناصر جماعة أنصار الله "الحوثيين" في قصف قوات التحالف الذي تقوده السعودية، اليوم الاثنين، على مواقع للجماعة في محافظة صعدة شمالي اليمن، وهجوم لقوات تابعة للرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، غربي البلاد.


ونقلت وكالة "الأناضول" عن سكان محليين أن طائرات التحالف شنت غارات على مواقع للحوثيين في منطقة خميس مران بصعدة (معقل الحوثيين) ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى من مسلحي الجماعة.


وأضاف السكان أن قوات التحالف شنت أيضا عدة غارات على مواقع للحوثيين في مديرية ساقين بالمحافظة ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، دون معرفة عددهم على الفور.


جاء ذلك فيما قتل 3 مسلحين حوثيين، اليوم الاثنين، في هجوم شنه مسلحون من "المقاومة الشعبية" التابعة للرئيس اليمني على دورية تابعة لهم في محافظة الحديدة غربي اليمن، حسب مصدر أمني.


وقال المصدر، لـ"الأناضول": إن 3 مسلحين حوثيين قتلوا في هجوم مسلح لمسلحي المقاومة الشعبية استهدف دورية كانت تقلهم في حي غليل بمدينة الحديدة عاصمة المحافظة التي سيطرت عليها جماعة الحوثي في أكتوبر/ تشرين أول الماضي.


وفي 26 مارس/ آذار الماضي، وتحت اسم "عاصفة الحزم"، بدأت طائرات تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية غارات على ما يقول التحالف إنها أهداف عسكرية لجماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، المتحالف مع الحوثيين (يتبعون المذهب الزيدي ويعتبرهم البعض شيعة).


ويوم 21 أبريل/ نيسان الماضي، أعلن التحالف انتهاء عملية "عاصفة الحزم"، وبدء عملية "إعادة الأمل" في اليوم التالي، موضحا أن هدفها هو استئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي بالغارات الجوية للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينهم من استخدام الأسلحة.


وفي أعقاب مقتل 10 أشخاص في قصف للحوثيين جنوبي المملكة، على مدار يومي 5 و6 مايو/ آيار الجاري، أعلن المتحدث باسم قوات التحالف، العميد ركن أحمد عسيري، في اليوم التالي" أن أمن المملكة خط أحمر تم تجاوزه.. وسيدفع الحوثيون ثمن ذلك"، لتنطلق عملية جوية جديدة بالتوازي مع عملية "إعادة الأمل"، يرتقب أن تنتهي مساء غدا الثلاثاء مع بدء سريان هدنة متوقعة لمدة 5 أيام قابلة للتجديد.