التوقيت الأحد، 27 سبتمبر 2020
التوقيت 12:23 ص , بتوقيت القاهرة

شكري في جولة أفريقية إلـي جيبوتي وأوغندا

غادر وزير الخارجية سامح شكري القاهرة صباح اليوم الاثنين، في جولة أفريقية جديدة تشمل كل من جيبوتي وأوغندا، حيث تأتي هذه الجولة في إطار التوجه الاستراتيجي المصري بالقارة الأفريقية وتكثيف التواجد المادي المصري في الدول الأفريقية الشقيقة، حيث سيتم تناول سبل مزيد من دعم العلاقات الثنائية بين مصر وكلا البلدين، فضلاً عن تناول مجموعة من القضايا الأفريقية ذات الاهتمام المشترك.  


وصرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير بدر عبد العاطي في بيان له اليوم، أن زيارة كمبالا تأتي استكمالا للزيارات رفيعة المستوى التي تمت في الأشهر الأخيرة بين البلدين، والتي تؤكد العلاقات المتميزة بين البلدين، خاصة مع الدعم الأوغندي لثورة 30 يونيو والموقف المؤيد للرئيس موسيفيني الذي اتخذه داخل الاتحاد الأفريقي من التطورات في مصر، مشيرا إلى أنه من المنتظر تناول العلاقات الثنائية وسبل تطويرها في كافة المجالات بما يحقق مصالح الشعبين، خاصة مع التزايد الملحوظ لنشاط الشركات المصرية المستثمرة والعاملة في أوغندا، والتي تقوم بتنفيذ عدد من المشروعات الكبرى كمشروعات السكك الحديدية والنقل.


كما سيبحث شكري مع المسئولين الأوغنديين مجمل الأوضاع في القارة الأفريقية والتطورات في منطقة القرن الأفريقي وفي منطقة حوض النيل وسبل تطوير التعاون فيما بينها، فضلاً عن الجهود المشتركة لمواجهة الإرهاب في منطقة شرق أفريقيا ومنطقة الساحل والصحراء.


وأضاف المتحدث الرسمي أن زيارة شكري إلى جيبوتي ستتناول العلاقات الثنائية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية وكذلك بحث سبل مواجهة التطرف والإرهاب، فضلاً عن التطورات السياسية والأمنية والاقتصادية في القارة الأفريقية، وخاصة في منطقة القرن الأفريقي بما في ذلك ما يرتبط بأمن البحر الأحمر وحرية الملاحة في منطقة باب المندب ومجمل الأوضاع في اليمن، وكيفية تكثيف التعاون المشترك في مواجهة التحديات القائمة.


ونوه المتحدث بدور الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية في دعم جهود التنمية في البلدين من خلال بناء القدرات وتقديم الدعم الفني وبرامج التدريب وتنفيذ مشروعات تنموية.