التوقيت الأربعاء، 30 سبتمبر 2020
التوقيت 09:22 ص , بتوقيت القاهرة

برغش عن "المشروع الموحد": "المحافظين حزب كرتوني"

وصف نقيب الفلاحين، ونائب رئيس تيار الاستقلال، محمد برغش، محاولات بعض الأحزاب للتوافق بشأن مشروع موحد لقانون الانتخابات، بـ"الخطوة غير المفهومة وعديمة الجدوى ومضيعة للوقت".


وأعرب برغش، في بيان له، اليوم الأحد، عن دهشته من حديث بعض الأحزاب عن أهمية الانتخابات، وضرورة إجرائها بسرعة، واتهام الحكومة بسعيها إلى تعطيل العملية الانتخابية، وفي الوقت ذاته تعلن عن مبادرات غير مفهومة لإعداد مشروع موحد لقانون الانتخابات مما يعني ضياع مزيد من الوقت.


وأوضح نقيب الفلاحين، أن حزب المحافظين الذي يقود الحملة ما هو إلا حزب كارتوني، بلا أي قواعد في الشارع، ولا يعرفه أحد من المواطنين على مستوى الجمهورية، مؤكدًا أن ما أعلنه الحزب على لسان رئيسه، المهندس أكمل قرطام، بشان انضمام 40 حزبًا لحملة المشروع الموحد، ما هو إلا كذب صريح"، حسب قوله.


وتحدى برغش، أن يخرج الحزب للإعلام ليعلن عن أسماء الـ40 حزبًا المزعومين، معتبرًا ذلك  أكاذيب ودعاية رخيصة وتجارة بمصلحة الشعب.


وكشف، أن أحزاب تيار الاستقلال ستقود حملة لتأييد تعديلات الحكومة لقانون الانتخابات، لأنها الصياغة الأمثل والتي تتجنب خطر عدم الدستورية، محذرًا من أن تخرج أحزاب المشروع الواحد بقانون غير دستوري في النهاية، وهو ما سيزيد من إرباك المشهد السياسي.


يأتي هذا في الوقت الذي تعقد اللجنة التنسيقية لمبادرة المشروع الموحد برعاية رئيس حزب المحافظين، أكمل قرطام، مؤتمرًا صحفيًّا، اليوم الأحد، للإعلان عن أسماء الأحزاب المنضمة للمبادرة.


ويشهد المؤتمر، تقديم عدد من المقترحات التي تلقتها اللجنة، وينتظر أن يشارك فيه كلٌّ من، رئيس حزب المحافظين، أكمل قرطام، ورئيس حزب الوفد، السيد البدوي، ورئيس حزب التجمع، سيد عبد العال، ورئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، عبدالغفار شكر، ورئيس حزب المؤتمر، عمر صميدة، ورئيس حزب المصري الديمقراطي، محمد أبوالغار، ورئيس حزب الإصلاح والتنمية، محمد أنورالسادات، ورئيس حزب الغد، موسى مصطفى موسى، ونائب رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، يحيى قدري.


وكان حزب المحافظين دعا إلى تدشين مبادرة المشروع الموحد، لاقتراح مشروع بتعديلات القوانين الانتخابية، وعرضه على رئيس الجمهورية، لتعديل القوانين الانتخابية على أساسها.