التوقيت الأحد، 27 سبتمبر 2020
التوقيت 07:25 م , بتوقيت القاهرة

رئيس جيبوتي: أتعهد بدعم اللاجئين اليمنيين

حذر رئيس جيبوتي، إسماعيل عمر جيله، من مخاطر تعزيز "إرهاب القاعدة" نتيجة النزاع في اليمن، متعهدا في الوقت نفسه بالاستمرار في دعم السكان الفارين من النزاع.


وقال جيله لوكالة الأنباء الفرنسية، إن النزاع في اليمن يغذي المنافسة الخطيرة بين المسلمين الشيعة والسنة، ما من شأنه تعزيز انتشار تنظيم القاعدة في البلاد، كما أن النزاع يشكل خطرا على المنطقة بأكملها.


وفي 26 مارس/ آذار الماضي، بدأ تحالف عسكري بقيادة السعودية بشن غارات ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من قوات موالية للرئيس السابق، علي عبدالله صالح، وذلك بعد سيطرتهم على مناطق واسعة في البلاد.


وتقول الأمم المتحدة إن المعارك الدائرة في اليمن أدت إلى فرار الآلاف عبر البحر إلى جيبوتي الواقعة على مدخل البحر الأحمر وقناة السويس، وفي هذا الصدد، أكد جيله الذي يترأس جيبوتي منذ العام 1999، أن "حدودنا تبقى مفتوحة كالعادة".


ولا تبتعد جيبوتي عن اليمن في أقرب النقاط، سوى 30 كيلومترا عبر باب المندب، ممر السفن الإستراتيجي.


وتستعد حكومة جيبوتي ومفوضية الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين لاستضافة ما يزيد على 15 ألف يمني عبر البحر خلال الأشهر المقبلة.


وأضاف رئيس جيبوتي أنها "الدفعة الثالثة من اللاجئين القادمين من اليمن بعد العامين 1986 و1994"، معلقا بقوله "لقد اعتدنا الأمر"، لافتا إلى أن الدولتين الجارتين تتشاركان العديد من الروابط الثقافية والتجارية.


وتستضيف جيبوتي، البلد الذي يتألف من 850 ألف نسمة، 28 ألف لاجئ غالبيتهم من الصومال.